بريطانيا تدعو لمراجعة وضع الاخوان على اراضيها والإخوان يقولون ملتزمون بقوانينها

قالت جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر وبعض البلدان العربية الاخرى، ان أبناء الجماعة في بريطانيا ودول العالم ملتزمون بقوانين البلد الذي يتواجدون فيه ولا ينقضونها، حسب بيان صادر مساء أمس الثلاثاء، تعليقا على إعلان السلطات البريطانية إجراء مراجعة لفلسفة وأنشطة جماعة الإخوان المسلمين بشكل عام.

بریطانیا تدعو لمراجعة وضع الاخوان على اراضیها والإخوان یقولون ملتزمون بقوانینها

و كان بيان صادر عن المتحدث باسم رئاسة الوزراء في لندن (لم يذكر البيان اسمه) أفصح اليوم على أن رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، أمر بإجراء مراجعة لفلسفة وأنشطة جماعة الإخوان المسلمين بشكل عام، مشيرا إلى أن المراجعة ستشمل نشاط الجماعة داخل بريطانيا، وتأثيرها على الأمن القومي البريطاني والسياسة الخارجية بما يشمل العلاقات المهمة مع دول في الشرق الأوسط (لم يسمها). وجاء في البيان أن المراجعة ستشمل فلسفة الجماعة وقيمها وسياساتها وتاريخها داخل وخارج الحكومة واتصالاتها وأيضا ما يتردد عن ارتباطها بالتطرف. وبشأن تواجد عدد من أعضاء الجماعة على الأراضي البريطانية، قالت الجماعة: نؤكد على أن أفراد الإخوان المسلمين الذين خرجوا من أقطارهم والمتواجدين ليس فقط في بريطانيا، بل وفي دول العالم المختلفة تلتزم جيدا بتنظيم وقوانين البلاد التي يعيشون فيها كعقد شرعي لا يمكن نقضه. وبحسب البيان الصادر، مساء أمس، أعلنت الجماعة استعدادها الكامل التعاون مع كافة الجهود للوقوف على منهاجها ومواقفها. وقالت الجماعة: مما أثار دهشتنا أن الإدارات البريطانية المتعاقبة كانت دوما من أخبر الجهات عن مواقف الجماعة وسلمية منهجها.. والتي (الجماعة) لم ولن تغير من مبادئها ومنهاج عملها حتى يومنا هذا بالرغم من كل ما تواجه به من إيذاء وظلم وقتل واعتقال لأعضائها. وأوضحت أن فكر الجماعة التي دأبت على نشره وتربية أعضائها عليه على مدى أكثر من 80 عاما (أنشئت عام 1928) قائم على سلمية منهج الجماعة وابتعاده عن أي صورة من صور العنف.

 

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة