في حديث لصحيفة نمساوية..

الارهابي شمعون بيريز : ايران أخطر دولة في عالمنا المعاصر!

رمز الخبر: 326351 الفئة: دولية
پرز

وصف رئيس كيان الاحتلال الصهيوني الارهابي شمعون بيريز ، الجمهورية الاسلامية الايرانية بأنها أخطر دولة في العالم حاليا وذلك في تصريح لصحيفة "استاندارد" النمساوية بعد لقائه في فيينا الامين العام للوكالة الدوية للطاقة الذرية ، يوكيا امانو، متجاهلا ان كيانه اللقيط يملك أكبر ترسانة اسلحة نووية في المنطقة .

و سئل بيريز: هل انت متفائل ام متشائم بعد لقائك امانو ازاء البرنامج النووي الايراني؟ فأجاب: لانتحدث هنا عن التفاؤل او التشاؤم، بل عن ما يمكننا القيام به! فالمفاوضات بين ايران والسداسية تجري على مستويين: سياسي وتقني. ولايمكن للتقنيين العمل مثل السياسيين. وأضاف: في السياسة يمكن الحديث عن ما هو ابعد من الحقيقة، بينما التقنيون يناقشون حقيقة واحدة. لذلك لابد هنا من التصرف بدون تعصب وبشكل شفاف وهادف. ولو تصرفت لجنة الخبراء (التقنيين) مثل السياسيين، فأننا سنفقد الثقة بهم. انني متأكد ان السيد امانو يريد التصرف مهنيا، لكنه يواجه ضغوطات ( دون ان يحدد بيريز مصدر هذه الضغوطات). وآمل ان يقوم بمهامه على احسن وجه. وزعم رئيس كيان الاحتلال أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تتحدث خلال المفاوضات بأشياء لم تنفذها الى الان، وادعي أنه كانت هناك طلبات بالمزيد من الاشراف لم يجر الرد عليها الى اليوم من قبل ايران.؟!! وواصل اطلاق مزاعمه واتهاماته ضد الشعب الايرانية عندما قال " الايرانيون يقولون اننا نعارض السلاح النووي، لكنهم يقومون بتطويره، ويقولون اننا مع السلام لكنهم يعتبرون مركزا للارهاب. هذه التناقضات جعلت ايران أخطر دولة في عالمنا، ليس فقط بالنسبة لـ«اسرائيل»، بل لكل العالم ".

الجدير بالذكر أن بيريز الذي يكيل هذه الاتهامات يملك كيانه أكبر ترسانة اسلحة نووية في المنطقة وفي المقابل أكدت عدة وكالات استخبارات أمريكية صحة أقوال ايران الاسلامية بعدم امتلاكها اسلحة نووية اضافة الي فتوي قائد الثورة الاسلامية بحرمة تخزين وانتاج هذه الاسلحة الفتاكة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار