مساعد الخارجية يلتقي أمير الكويت ويسلمه رسالة من الرئيس روحاني

رمز الخبر: 326411 الفئة: سياسية
علم الکویت وایران

التقي مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية الدكتور أمير حسين عبد اللهيان في الكويت أمير هذا البلد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسلمه رسالة من رئيس الجمهورية الدكتور حسن روحاني تضمنت توجيه دعوة رسمية لزيارة الجمهورية الاسلامية الايرانية.

و أفادت وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن عبد اللهيان أشار في هذا اللقاء الي العلاقات المتميزة والتاريخية القائمة بين كلا البلدين الشقيقين معربا عن أمله بأن يشهد التعاون الثنائي بين الجانبين المزيد من التطور في مختلف المجالات. وأكد أن السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية تقوم علي أساس تعزيز وتقوية العلاقات الاخوية مع الدول الجارة في منطقة الخليج الفارسي معربا عن أمله بأن تتكلل الجهود المبذولة لتقوية وتطوير هذه الروابط الاخوية في القريب العاجل بنتائج ملموسة. واعتبر المسؤول الارهاب والتطرف والمحاولات الرامية الي تصعيد النزعات الطائفية من أهم المشاكل التي تواجهها المنطقة في الوقت الحاضر موضحا أن كل الدول الاسلامية سيلحقها الاذي من هذه الظواهر السيئة. وحول الاوضاع الراهنة في سوريا والازمة الجارية في هذا البلد ورأي أن السبيل الوحيد لتسوية هذه الازمة انما يتم من خلال الحوار واللجوء الي الحلول السياسية وأكد أن البعض يطالب بحقن الدماء من جهة ويقدم الدعم في المال والسلاح للطرف الآخر من جهة اخري ما يبقي نار الاقتتال مشتعلة في سوريا. وبدوره أعرب أمير الكويت عن بالغ شكره للرئيس حسن روحاني لتوجيهه دعوة لزيارة الجمهورية الاسلامية الايرانية وأكد أن هذه الزيارة بإمكانها أن تؤدي الي المزيد من تعزيز العلاقات الاخوية بين طهران والكويت في كل المجالات. وأبلغ أمير الكويت تحياته الحارة الي قائد الثورة الاسلامية سماحة الامام الخامنئي مد ظله والرئيس حسن روحاني وأكد ضرورة مكافحة أي نوع من الارهاب والتطرف في سوريا والتوصل الي حل سياسي خاصة وان الخيارات العسكرية باتت غير مجدية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار