قاعدة فورت هود تشهد للمرة الثانية..جندي امريكي يقتل ويجرح نحو عشرين عسكريا

رمز الخبر: 326615 الفئة: دولية
فورت هود

كشفت الأجهزة الأمنية الأمريكية هوية مطلق النار في قاعدة فورت هود العسكرية يوم أمس الاربعاء، قائلة إنه الجندي إيفان لوبيز خدم في حرب العراق وكان يعاني من مشاكل ونفسية (وهي مشاكل يعاني منها اغلب العسكريين الامريكيين الذين شاركو في غزو العراق وافغانستان والصومال) قد تكون السبب في إقدامه على تنفيذ الهجوم الذي أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وجرح 16، وانتهى بمقتله ايضا.

و قال العميد مارك ميلي " إن الشرطة العسكرية كانت قد بدأت التعامل مع لوبيز، لكن الأخير أقدم على الانتحار برصاصة في الرأس (فيما يرى آخرون انه اصيب برصاص قناص) . وأضاف ميلي للصحفيين " سبق للوبيز أن خدم في العراق، وكان يعاني مشكلات سلوكية وعقلية وإن كان قد أقر بأن دوافعه لإطلاق النار داخل القاعدة تبقى غير واضحة" . واكتفى ميلي بالقول " لا أدلة حاليا على ارتباط الحادثة بالإرهاب، ولكننا لم نستبعد أي شيء بعد." وحسب المعلومات فقد كان لوبيز بالزي العسكري عند تنفيذه الهجوم، وقد استخدم مسدسا من طراز "سميث أند ويسن" عيار 45. وقد أشار البيت الأبيض إلى أن الرئيس أوباما قد علم بالحادثة وأبدى أسفه لـ"تكرارها" في قاعدة فورت هود، مؤكدا العمل على التحقيق المعمق لمعرفة حقيقة ما جرى. من جهته أكد رئيس الشرطة المحلية وقوع هذه الحادثة مشيرا إلى أن الجيش يقوم بالتعامل مع هذه الحادثة ولم يتم طلب المساعدة من الشرطة. وفي إتصال هاتفي أجراه الجندي دانيال من داخل قاعدة فورت هود العسكرية مع محطة تلفزة امريكية، قال " تلقينا أوامر بالاحتماء داخل غرفنا والابتعاد عن النوافذ،" مضيفا بأن صفارات الإنذار لا تزال مستمرة ولا توجد معلومات محددة عما يجري الآن. يذكر أن قاعدة فورت هود هي القاعدة ذاتها التي قام داخلها الرائد نضال حسن بإطلاق الرصاص وقتل 13 شخصا العام 2009 احتجاجا على استمرار القوات الامريكية احتلالها لافغانستان وقتل الشعب الافغاني.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار