في حوار مع قناة الميادين ..

عون:المقاومةاللبنانية فعلت ما لم تفعله الجيوش النظامية

رمز الخبر: 326772 الفئة: دولية
عون

رفض رئيس تكتل التغيير والاصلاح اللبناني العماد ميشال عون التمديد لرئيس الجمهورية ميشال سليمان ، و اكد خلال حديثه لبرنامج "لعبة الأمم" على قناة الميادين الفضائية ، ان المقاومة أعطت أحسن النتائج، ، و مالم تفعله الجيوش النظامية فعلته المقاومة ، و ذلك في معرض تعليقه على قول الرئيس اللبناني ميشال سليمان بان المقاومة معادلة خشبية ، مضيفا : لا مقاومة بدون بيئة حاضنة وهي الشعب .

و قال العماد ميشال عون  " ان شرعية المقاومة تأتي من الإحتلال ، وأن الأخطار لا تزال موجودة والكل يعترف بها"، وقال أيضا " لا مقاومة إذا لم يكن هناك شعب يحتضنها ، المقاومة خارجة من الشعب والمقاومة هي إبنة الشعب الساكن على الحدود ولا يكون هناك مقاومة لولا وجود بيئة حاضنة". وعن ترشحه للرئاسة اللبنانية ،اعلن رئيس  تكتل التغيير والاصلاح ان لا لزوم لترشحه لرئاسة الجمهورية، لكنه اشار الى انه اذا تبين أن هناك ظروف مؤاتية لترشحه وأن يحقق شيئا، فإنه مرشح ومرشح قوي، لافتا الى انه اذا كانت الظروف لا تساعده على الترشيح فهو لن ينتحر اذا لم يصبح رئيسا!. ورفض عون التمديد لرئيس الجمهورية ميشال سليمان، وإذ اعتبر ان التمديد للأخير خيار ساقط، ورأى انه لا إمكانية دستورية لوصول قائد الجيش العماد جان قهوجي إلى الرئاسة، واعلن عون أنه إذا انسحب من الانتخابات الرئاسية، فسيدعم رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية بكل طيب خاطر. وكشف عون في حديثه التلفزيوني، انه وصلته تحذيرات أمنية حول عمليات تخطط لاستهدافه، وأعرب عن اعتقاده بان التفجيرات الإرهابية في لبنان تتجه نحو نهايتها، وقال" إن الإرهاب يأتي من الخارج لكنه يملك بيئة حاضنة في الداخل". وبالنسبة لطرابلس أكد عون أن من كان يحرك هذه المدينة هو من لبنان.

و أضاف عون  أن صحته الجسدية والنفسية تسمح له بتقديم "إرث يذكر في لبنان عن برنامج يعالج نقاط الضعف في المجتمع اللبناني في كل الميادين، لدينا مشاكل تربوية واقتصادية ودفاعية، ولدينا مجتمع مليء بالمشاكل، وإن لم نقم بدراسته بشكل جدي لن نجد حلول" . و كشف عون أنه في حال أصبح رئيساً للبنان ، فإن أول قراراته ستكون "القرار الأمني"، مشيراً إلى أن ما يجري في سوريا ليس آمناً بالنسبة للبنان، وإلى مشكلة النازحين السوريين . و اعتبر أن الشعب اللبناني يحتضن المقاومة لأنها من هذا الشعب ، و هي ابنة الشعب الحاضن لها ، وإن قيلت في بيان أم لم تقل، مؤكداً إيمانه بقوة المقاومة . وأضاف انه "لا مقاومة بدون شعب وبدون جيش، والمقاومة تكون على الارض المحتلة وعندما يكون هناك جيش لا يوجد مقاومة ، وعندما يكون هناك احتلال ، هناك ضرورة للمقاومة ، وهناك اخطار على لبنان خطر على المياه والنفط والحدود البرية والبحرية والجوية والانتهاكات مستمرة" . وأكد عون حصول لقاء بينه وبين رئيس تيار المستقبل سعد الحريري في روما ، و نفى أن يكونا قد التقيا مرة أخرى ، وأضاف "أن الغاية من اللقاء كانت تشكيل الحكومة وتسهيل الطريق، ولا احد يستطيع حسم موضوع الرئاسة آنذاك ، و قررنا فتح عهد جديد من العلاقات" .
وفي الموضوع السوري، رأى عون أن وضع الجيش السوري اليوم أفضل على الأرض ، و أن المهم هو مرحلة إعادة البناء ، و إزالة الدمار الكبير الذي لحق بهذا البلد ، كاشفاً عن استمرار الإتصالات بينه وبين الرئيس السوري بشار الأسد.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار