موسكو تنتظر توضيحات حول تعزيز التواجد العسكري للناتو في أوروبا الشرقية

رمز الخبر: 326813 الفئة: دولية
لافروف

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الخميس في أعقاب محادثاته مع نظيره الكازاخستاني يرلان إدريسوف بموسكو ، إن بلاده طلبت إيضاحات من الناتو حول نيته تعزيز تواجده العسكري في أوروبا الشرقية، وتنتظر ردا من الحلف.

وقال لافروف،"هناك قواعد معينة في العلاقات بين روسيا والناتو، ومنها بيان روما الذي يحظر الوجود العسكري الدائم (لقوات الناتو) في أراضي دول أوروبا الشرقية، وننتظر منه ردا يعتمد على احترام القواعد المتفق عليها بيننا".

وفي السياق ذاته ، أعلن مندوب روسيا الدائم لدى حلف الناتو ألكسندر غروشكو أمس الأربعاء ،أن روسيا سترد على خطوات الحلف الرامية الى تعزيز قواته على حدوده الشرقية، وقال تعليقا على قرار الاجتماع الوزاري للناتو بتعزيز حدوده الشرقية، إن روسيا " ستتخذ كل الإجراءات السياسية والعسكرية اللازمة لضمان أمننا". وأشار الى أن موسكو على علم بنية الحلف إعداد خطط لتعزيز دفاعه مع حلول موعد عقد قمة الحلف المقبلة في سبتمبر /ايلول/ القادم، وذكر أن دول البلطيق وبولندا مشمولة بخطط تعزيز المنظومة الدفاعية للناتو، كما تم تأسيس قواعد عسكرية للحلف في بلغاريا ورومانيا بالإضافة الى القواعد في بولندا ومراقبة أجواء دول البلطيق بشكل دائم. وأضاف قائلا " ان دول الناتو تزعم بأن هذه الإجراءات تتماشى مع التزام الناتو بالامتناع عن نشر قوات قتالية إضافية كبيرة بشكل دائم بالقرب من الحدود الروسية ". وشدد غروشكو على أن طرح موضوع انضمام أوكرانيا الى الناتو يزعزع الاستقرار، مشيرا الى ضرورة أن تكون أوكرانيا دولة محايدة.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار