العميد جواني : الفلسطينيون كسروا هيبة المنظومة الدفاعية للصهاينة

رمز الخبر: 326994 الفئة: سياسية
جواني-11

اشار مستشار ممثل الولي الفقيه في قوات حرس الثورة الاسلامية العميد يدالله جواني الى ضعف وفشل عمل المنظومة الدفاعية للكيان الصهيوني الذي تبين خاصة خلال الايام الاخيرة ، و اكد ان منظومة "القبة الحديدية" التي كان الصهاينة يتبجحون و يتباهون بها ، قد انهارت ، حيث باتوا اليوم لا يرون اي نقطة آمنة في الاراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال العميد جواني ان المنظومات الدفاعية والمنظومات الدفاعية الصاروخية ينبغي ان تثبت فاعليتها عمليا، وللصهاينة اختباراتهم المبدئية بشان منظوماتهم الدفاعية الا ان الاحداث الحقيقية هي التي تثبت فاعلية منظومة صاروخية ما .واضاف جواني في تصريح لوكالة "فارس" : ان "القبة الحديدية" التي كان الكيان الصهيوني يتباهى بها و يوليها اهمية فائقة في استراتيجيته الدفاعية ، انهارت خلال حرب الايام الثمانية و فضحت بالكامل هشاشة المنظومة الدفاعية لهذا الكيان . وتابع المساعد السابق للشؤون السياسية للحرس الثوري ، ان الصهاينة عولوا بصورة خاصة على "القبة الحديدية" وتصوروا بان الارض التي تحت تصرفهم وهي في الواقع ارض محتلة تحظى بمستوى عال من الحصانة والامان وان لا سلاح واداة حربية قادرة على اختراق هذه المنظومة الدفاعية وانها تشكل درعا واقيا كبيرا يوفر الامان لهم ، الا ان حرب الايام الثمانية وضحت لهم ان الفلسطينيين  حطموا  هيبة هذه المنظومة الدفاعية ، وان كل الدعاية التي قام بها الصهاينة خلال فترة طويلة بشان هذه المنظومة الدفاعية وكانوا يروجون بانهم في ارض آمنةذهبت ادراج الرياح . واضاف  اذا كان الكيان الصهيوني قد تحول من قبل الى "بعبع" و قوة متفوقة في المنطقة .. فذلك يعود لضعف جيوش الدول الاسلامية ، وحينما دخلت قوى المقاومة والقوات الشعبية المسلحة بتعاليم الدين الى ساحة القتال مع الكيان شهدنا انهيار هذا البعبع. و اردف قائلا :  في حروب الايام الـ 33 والـ 22 والـ 8 انكشفت هذه الحقيقة جيدا وهي ان الكيان الصهيوني قوة بلا اساس وانه قابل للانهيار في المواجهة مع القوى الشعبية، وان الدعاية الاعلامية والحرب النفسيةكانت وراء اظهاره بمظهر القوة الاقليمية الكبرى  . واضاف العميد جواني، "ان الكيان الصهيوني يخشى اليوم الدخول في حرب مع حزب الله او قوى المقاومة الفلسطينية رغم انه يسعى في الاعلام والحرب النفسية للايحاء بانه مقتدر، والدليل على ذلك هو انهيار "القبة الحديدية" التي عولوا عليها بصورة خاصة" ، مردفا القول "ان الصهاينة يعلمون جيدا بانه لو وقعت اي حرب محتملة فان اي نقطة في الارض المحتلة لن تكون في مأمن وان هنالك امامهم فصائل يمكنها اصابة اي نقطة في هذه الارض المحتلة".

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار