«نيويورك تايمز» الأمريكية : تقارب المصالح قد يؤدي إلى تعاون بين «إسرائيل» والدول الخليجية

رمز الخبر: 327217 الفئة: دولية
نیویورک تایمز

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية ، إن التعاون الامني بين دول الخليج (الفارسي) و «اسرائيل» بات أكثر قبولاً بسبب البرنامج النووي الايراني ، و الأوضاع في كل من سوريا ومصر ، مضيفة بأن التعاون قد يشمل تشارك المعلومات الاستخباراتية وبحث إمكانية العمل بين القوات «الإسرائيلية» والسعودية ، لتدريب المسلحين في سوريا .

و كتبت الصحيفة ان "فكرة التعاون الأمني بين «إسرائيل» ودول الخليج الفارسي ، التي كانت غير قابلة للتصور، قد تكون أكثر قبولاً اليوم بسبب القلق حول برنامج إيران النووي والفوضى في سوريا واضطرابات مصر ، مضيفة بان تصاعد التهديدات المشتركة يخلق حاجة ملحة لإيجاد أرضية مشتركة، وفق مسؤولين «إسرائيليين» و أميركيين التقوا في القدس . ونقلت عن رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي ، قوله عقب لقاءات مع نظرائه الصهاينة "إن النقاشات تضمنت التواصل مع شركاء ربما لم يكونوا مستعدين سابقاً ليكونوا شركاء" . و أضاف ديمبسي "إن ما يعنيه هو دول الخليج (الفارسي) التي حتى الآن ربما لم تكن منفتحة لهذا الاحتمال بأي شكل. مسؤولون أميركيون قالوا إن الاحتمالات تشمل تشارك المعلومات الاستخباراتية ، تدريبات لمكافحة الإرهاب، وربما بحث إمكانيات العمل معاً بين القوات «الإسرائيلية» والسعودية لتدريب المسلحين في سوريا".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار