بان كي مون : اغتيال الكاهن الهولندي في سوريا "عنف غير إنساني"

رمز الخبر: 332358 الفئة: دولية
فرانسيس فاندرلخت

أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مقتل الكاهن اليسوعي الهولندي فرانسيس فاندرلخت (75 عاما) في حمص بوسط سوريا، حيث كان يقيم منذ عقود، واصفا اغتياله بأنه "عنف غير إنساني".

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة إن الكاهن اليسوعي "بقي واقفا ببطولة إلى جانب الشعب السوري، في ظل حصار وصعوبات متزايدة".
وطالب كي مون "المتحاربين وأنصارهم بأن يضمنوا حماية المدنيين أيا كانت ديانتهم أو مذهبهم أو انتماؤهم الإثني"، مؤكدا أن " الواجب القانوني والمسؤولية الأخلاقية يحتم هذا الأمر على الحكومة السورية والمجموعات المسلحة".
وأكد دوجاريك أن بان كي مون "روعته الصور الفظيعة للإعدامات المفترضة" في مدينة كسب السورية، مؤكدا في الوقت ذاته أن الأمم المتحدة "غير قادرة على تأكيد صحة" هذه الصور، معربا بالمقابل عن قلقه الشديد لاستمرار مجموعات إرهابية في ارتكاب أعمال وحشية بحق السكان المدنيين. وطالب بان كي مون كلا الطرفين المتنازعين في سورية بإنهاء النزاع والسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى محتاجيها.
يذكر أن الأب فرانسيس فاندرلخت رئيس دير الآباء اليسوعيين قتل يوم 7 نيسان في حي بستان الديوان الخاضع لسيطرة مجموعات تابعة لمقاتلي المعارضة المسلحة  في مدينة حمص وسط سوريا .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار