نتنياهو يأمر بقطع الاتصالات مع السلطة سوى في ملفي المفاوضات والتنسيق الأمني

رمز الخبر: 333171 الفئة: انتفاضة الاقصي
امين مقبول

أفادت مصادر صحفية صهيونية، بأن رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو أوعز إلى الجهات المعنية في حكومته بقطع كافة الاتصالات مع مؤسسات السلطة الفلسطينية فيما يتعلّق بالشؤون المدنية والاقتصادية.

و ذكرت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ الصهيونية في عددها الصادر اليوم الأربعاء، أن نتنياهو أصدر تعليماته بوقف كافة الاتصالات مع السلطة الفلسطينية والامتناع عن إجراء أية لقاءات مع ممثلين عن مؤسساتها عدا الأمنية. وأوضحت الصحيفة، أن تعليمات نتنياهو لا يشمل الاتصالات الثنائية المتعلّقة بمسألة التنسيق الأمني وتحرّكات مسؤولة ملف المفاوضات في الجانب اللصهيوني تسيفي ليفني، حيث أن الاتصالات في هذين الملفين ستبقى جارية. وتأتي هذه الإجراءات الصهيونية في أعقاب قرار السلطة الفلسطينية الانضمام إلى منظمات واتفاقيات دولية، رداً على امتناع تل أبيب عن إطلاق سراح الدفعة الرابعة والأخيرة من الأسرى الفلسطينيين القدامى في معتقلاتها بموجب استحقاقات الاتفاق الثنائي المبرم بين الجانبين عشية استئناف المفاوضات في تموز الماضي. وفي المقابل، أكد أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح أمين مقبول أن القيادة الفلسطينية سترد على خطوة الحكومة الصهيونية بقطع العلاقات مع السلطة باستثناء الأمن، عقب عودة الرئيس محمود عباس من اجتماع الجامعة العربية. وأكد مقبول، ان القيادة ستدرس الخيارات المتاحة للرد على هذه الخطوة الصهيونية، من بينها قطع التنسيق الأمني مع الكيان الصهيوني أو تخفيضه لأدنى مستوى. وكان مقبول قد أكد في تصريحٍ سابق، أن السلطة لديها خطة كاملة للرد على أي تصعيدصهيوني عقب أزمة المفاوضات وتوجه الرئيس عباس للانضمام لاتفاقيات تابعة لمؤسسات الامم المتحدة، رافضاً الكشف عن هذه الخطة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار