مندوب سوريا الدائم بالأمم المتحدة: تصرف "بيلاي" غير مسؤول

رمز الخبر: 333182 الفئة: دولية
بشار الجعفري

اتهم المندوب السوري الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي، بالتصرف بشكل غير مسؤول، وأكد أنها باتت جزءاً لا يتجزأ من الحملة الدولية المدبرة ضد سوريا.

و قال الجعفري مساء أمس " بعدما قدمت بيلاي إحاطة لمجلس الأمن الدولي أوضحت فيها أن الحكومة السورية مسؤولة بشكل أكبر عن انتهاكات حقوق الإنسان التي تحصل في سوريا، إن المفوضة السامية"أصبحت مجنونة في عملها، وتتصرف بشكل غير مسؤول". واتهم الجعفري، بيلاي، بأنها أصبحت جزءاً لا يتجزأ من هذه الحملة الدولية المدبرة ضد بلاده، متناسية أن تذكر في إحاطتها "الجرائم التي يرتكبها التكفيريون في سوريا بما فيها ما حصل في مدينة كسب على الحدود التركية". وتطرق الجعفري في حديثه إلى جمع من الصحافيين في المقر الدائم للأمم المتحدة، إلى مقالة كتبها الصحافي البريطاني سيمور هيرش، التي شدد على أنها"مهمة جداً لأنها عندما تتقاطع مع قصة التسريب الذي جرى في مكتب وزير الخارجية (التركي أحمد داوود أوغلو) فإنها تؤكد بشكل قطعي ضلوع (تركيا) في مسألة، أولاً الهجوم بالأسلحة الكيميائية على السكان المدنيين السوريين في الغوطة في 21 آب/أغسطس 2013 ، وثانياً، ضلوع الحكومة التركية في تصعيد الموقف العسكري في سوريا وفبركة عدوان دفع الرئيس الأميركي دفعاً للتدخل العسكري في سوريا بحجة أن الحكومة السورية قد تجاوزت الخط الأحمر". وشدد على أن مقالة هيرش بمنتهى الأهمية لأنها تظهر أنه حتى الرئيس أوباما كان مدركاً لهذه المناورات التركية وهذا السلوك الذي يجافي أبسط قواعد القانون الدولي وأحكام الميثاق من جانب الحكومة التركية. وذكر الجعفري، أن الحكومة السورية وجهت مؤخراً 10 رسائل حول موضوع التسريب الذي حصل في مكتب وزير الخارجية التركي، والعدوان التركي العسكري المباشر على منطقة كسب، التي تقع على الحدود بين سوريا وتركيا. 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار