30 منظمة بحرينية ودولية تطالب نظام آل خليفة بالإفراج عن عبد الهادي الخواجة

رمز الخبر: 333420 الفئة: الصحوة الاسلامية
الخواجه

بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة لاعتقال عبد الهادي الخواجة في 9 نيسان 2011 ، طالبت 30 منظمة بحرينية وعالمية نظام ال خليفة الحاكم في البحرين بالإفراج الفوري عن الناشط الحقوقي المعتقل عبدالهادي الخواجة، والمحكوم بالسجن المؤبد بتهمة "قلب نظام الحكم".

و طالبت المنظمات في بيان مشترك النظام الخليفي إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن الخواجة، وتوفير العناية الطبية لإصابات لحقت به خلال اعتقاله وتعذيبه لاحقا. وذكّرت بأن فريق الأمم المتحدة المعني بالاحتجاز التعسفي خلص في تقريره الصادر في أيلول 2012 إلى أن اعتقال الخواجة كان بسبب ممارسته للحقوق الأساسية في حرية التعبير والتجمع السلمي وتكوين الجمعيات وأن التهم الموجهة إليه بما في ذلك العضوية في "منظمة إرهابية"، كانت "غامضة" و"تثير الشكوك بشأن الغرض الفعلي من الاحتجاز، وأن الحكومة البحرينية انتهكت طوال اعتقاله ومحاكمته العديد من المعايير الدولية للحق في محاكمة عادلة. كما ذكّرت بأن لجنة تقصي الحقائق خلصت أيضاً إلى ان"الخواجة تعرض للتعذيب والمعاملة اللاإنسانية خلال اعتقاله واحتجازه ، ما أدى إلى كسر فكه وأمضى شهرين في الحبس الانفرادي حيث تعرض للتعذيب الجسدي والنفسي والجنسي". واستنكرت المنظمات حملات التشهير التي يتعرض لها الخواجة ورفاقه منذ اعتقاله وحتى الآن من قبل وسائل إعلام محلية، داعية السلطات البحرينية إلى وقف مضايقة واضطهاد المدافعين عن حقوق الإنسان بما في ذلك حملات التشهير التي لا مبرر لها.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار