ناشطون اردنيون: الحكومة لم تأخذ رأي البرلمان في إرسال الدرك إلى البحرين، وحراكها سلمي

رمز الخبر: 333445 الفئة: الصحوة الاسلامية
الاحمد

أكد الناشط السياسي الأردني سفيان الأحمد أن مشاركة قوات الدرك الأردني لقمع البحرينين لاتمثل الشعب الأردني، قائلا " ان سياسات الأردن هي السياسات الفاسدة نفسها بالبحرين ومن المخجل أن نكون جزءا من هذا الحدث، فيما قال الناشط بحزب الوحدة الشعبية الأردني ماهر النمري ان الأحزاب في الأردن تقوم بدورها برفض ممارسات قوات الدرك ضد النشاط والحراك الشعبي في البحرين واصفاً إياه بالحراك السلمي التام.

و استغرب الأحمد، خلال مشاركته في برنامج البحرين اليوم الذي يبث على قناة "اللؤلؤة"، إنكار الحكومة الأردنية لما قامت به، قائلا ان "منظر دخول القوات البرية إلى البحرين كان منظراً مقززاً"، محملا الحكومة الأردنية مسؤلية وتبعات إرسال أبنائنا إلى الخارج. وإذ أوضح أن الوثائق أصبحت في متناول الجميع بعد إنكار طويلة من السلطات الأردنية لهذا الموضوع، أكد الاحمد ، أن قرار الحكومة الأردنية لم يأخذ برأي البرلمان ولا رأي الشعب الأردني، موضحا أن السلطات الأمنية الأردنية اعتقلت العديد من المتضامنين مع الشعب البحريني. اما الناشط ماهر النمري ، فقد اكد خلال مشاركته في نفس البرنامج ، أن كل ما يحصل في البحرين هو مغيب تماما عن الإعلام مضيفاً أن المواطن الاردني لا يملك اي معلومة عما يحصل في البحرين واستطرد " اذا علم المواطن الاردني بما يحدث لكان قد رفض تماما كل هذه الممارسات القمعية. كما أكد النمري أن العلاقة التي تربط بين البلدين الاردن والبحرين هي علاقة مصالح، فالمصالح المالية هي التي تربط العلاقة بين البلدين"،وأضاف " ان الافراد في الدرك الارني يقومون بما يطلب منهم مقابل امتيازات مالية". واضاف النمري " ان بعض الوثائق أظهرت كيف تقوم الحكومة بالاردن بالزج بالمواطنين في مثل هذه الامور"، وأشار إلى أن هنالك عرائض مكتوبة من قبل الناشطين تضامنا مع الشعب البحريني، مؤكدا أنه "لولا التسريبات الصحفية وقيام مسؤولين بحرينيين ما كنا لنتأكد بوجود الدرك الاردني في البحرين". وقال النمري ان موضوع الاجهزة الامنية هو موضوع ليس من السهل فتحه بالاردن فهو موضوع شائك، وأشار إلى صعوبة تناول وسائل الإعلام للموضوع بقوله: "الصحف الاردنية بشكل عام لاتتطرق الى الوضع الامني"، وأضاف: " ان الصحافة في الاردن مراقبة خصوصا اذا كان هناك نقض حقيقي".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار