بابا الفاتيكان : أناشدكم أن يسكت صوت السلاح وأن يتوقف "العنف" في سوريا

دعا البابا الفاتيكان فرنسيس الأول ، امس الأربعاء إلى "اسكات صوت السلاح ووقف الحرب والدمار" في سوريا ، معبراً عن "ألمه العميق" بعد اغتيال الأب اليسوعي فرانز فان در لوغت يوم أمس في مدينة حمص بطلقتين في الرأس على أيدي مسلحين.

بابا الفاتیکان : أناشدکم أن یسکت صوت السلاح وأن یتوقف "العنف" فی سوریا

و كان البابا يتحدث أمام 45 ألف شخص تجمعوا في ساحة القديس بطرس في مناسبة لقاء الاسبوع العام مع المصلين. وبعد أن ذكر بأن الأب اليسوعي الهولندي البالغ من العمر 75 عاما والذي قتل الاثنين برصاصتين في الرأس في المدينة القديمة في حمص "كان محبوباً ويحظى بتقدير المسيحيين والمسلمين" ندد "بقتله الفظيع". وقال " لقد أصابني بألم عميق وجعلني أفكر بعدد كبير من الأشخاص يعانون ويموتون في هذا البلد الشهيد، سوريا العزيزة التي تشهد منذ فترة طويلة نزاعاً دامياً لا يزال يزرع الموت والدمار". وأضاف البابا " أفكر أيضاً بالعديد من الأشخاص الذين خطفوا، مسيحيون ومسلمون، سوريون ومن دول أخرى بينهم أساقفة وكهنة". ووجه البابا الأرجنتيني نداء ملحاً إلى السوريين وقال " أناشدكم أن يسكت صوت السلاح وأن يتوقف العنف! ووقف الحرب والدمار وليتم احترام القانون الانساني! وأن يتمكن الاشخاص الذين هم بحاجة الى مساعدة إنسانية من تلقي العلاج وأن نصل إلى السلام المرغوب عبر الحوار والمصالحة".

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة