لدي استقباله أعضاء حركة سفراء السلام الي سوريا ...

رئيس مجلس الشوري الاسلامي: حل الأزمة السورية يتم بالحلول السياسية واجراء انتخابات شاملة

رمز الخبر: 333865 الفئة: سياسية
علی لاریجانی

أكد رئيس السلطة‌ التشريعية في الجمهورية الاسلامية الايرانية علي لاريجاني أن حل الأزمة السورية لايتم الا من خلال الحلول السياسية واجراء انتخابات شاملة والحوار بين كل المجموعات السورية مشددا علي أن ذلك لن يتم من خلال اللجوء الي القوة والعنف.

و أفاد القسم البرلماني في وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن رئيس السلطة التشريعية في الجمهورية الاسلامية الايرانية أعلن ذلك لدي استقباله أعضاء حركة سفراء السلام الي سوريا الدولية الذين يزورون طهران حاليا. وأشار لاريجاني الي التطورات الجارية في المنطقة خلال الاعوام الاخيرة ورأي أن جذور الاوضاع التي تشهدها سوريا في الوقت الحاضر انما تمتد الي عقد من الزمن بسبب الغزو الامريكي والحلفاء لكل من افغانستان والعراق. وقال رئيس السلطة التشريعية " ان التدخل العسكري في هذين البلدين لم يتمخض عن أية نتائج سوي زيادة نسبة الارهاب في المنطقة والعالم ومانشاهده في سوريا من أوضاع مزرية انما هي نتيجة محاولات الارهابيين الرامية الي القضاء علي هذا البلد ". وأضاف قائلا " ان مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية ازاء الازمة السورية انما تقوم علي اساس دعم العملية السياسية والسير الديمقراطي ورفض الحل العسكري لهذه الازمة واللجوء الي الآليات الديمقراطية عبر الحوار بين مختلف الفصائل السورية لتسوية هذه الازمة ". وبدورها أشادت الام مريم اغنس من كنيسة سنت جيمس في دمشق بالجمهورية الاسلامية لدورها البناء في حل المشكلة السورية وأكدت أن الهدف من زيارة الوفد هو المشاركة في حل المشكلة السورية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار