وزير الاقتصاد الصهيوني : يجب المسارعة إلى ضم الضفة الغربية بعد موت التسوية

رمز الخبر: 333934 الفئة: دولية
بينت

طالب رئيس حزب "البيت اليهودي" الصهيوني المتطرف نفتالي بينت، رئيس حكومة الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو، بالاسراع إلى ضم اجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة الى الكيان، بعد ان انهارت محادثات التسوية مع السلطة الفلسطينية في رام الله .

وفي رسالة وجهها  الى نتنياهو، طالب بينت بضرورة عقد جلسة خاصة للحكومة في اقرب وقت ممكن للمصادقة على الخطة "ب" البديلة ، وفرض السيادة«الاسرائيلية» على مناطق الضفة، التي هي في الاساس تحت السيطرة الصهيونية. 

وحدد وزير الاقتصاد الصهيوني مناطق بعينها يتوجب ضمها فورا ،وهي الكتل الاستيطانية الكبرى مثل "غوش عتصيون" و"معاليه ادوميم" ومستوطنات "عوفرا" و"بيت ايل"، التي يسكنها اكثر من 440 الف مستوطن صهيوني.

وقال بينيت، ان عشرات الالاف من الفلسطينيين يسكنون هذه المناطق، وبالتالي لن يتسبب هذا العدد بأزمة ديموغرافية او التأثير السلبي على الاغلبية العددية اليهودية.

وأضاف بينيت "هذه المناطق تتمتع بتوافق عريض على ضمها لـ«اسرائيل»، ولديها أهمية أمنية وتاريخية وأخلاقية بالنسبة الى تل أبيب، وبحسب الوزير الصهيوني، فإن ضم هذه المناطق ستكون خطوة تاريخية وشبيهة بعملية ضم مدينة القدس المحتلة ومرتفعات الجولان السوري، خلال عهد رئيس الحكومة الصهيونية السابق مناحيم بيغن.

و اكد الوزير الصهيوني المتطرف "وفاة" مفاوضات التسوية مع الفلسطينيين، حيث تعمل السلطة الفلسطينية على ما اسماه العناد والابتزاز "رغم كل المبادرات «الاسرائيلية»"، وقال "قامت«اسرائيل» بجملة من المبادرات، ومن بينها اطلاق سراح سجناء، إلّا أن الفلسطينيين واصلوا رفض الاعتراف بـ«اسرائيل» كدولة يهودية وانتهاك اتفاقيات اوسلو من خلال لجوئهم الى الامم المتحدة ومواصلة التحريض ضد «اسرائيل».

وتابع بينيت "القدس هي عاصمة ابدية ودائمة للشعب اليهودي.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار