الغواصة الالية المشاركة بالبحث عن الطائرة الماليزية المفقودة تختصر مهمتها الاولى

رمز الخبر: 339171 الفئة: دولية
غواصة

اعلنت السلطات الاسترالية ان الغواصة الالية التي بدأت البحث في اعماق المحيط الهندي عن حطام طائرة البوينغ 777 التابعة للخطوط الجوية الماليزية، اوقفت مهمتها الاولى اليوم الثلاثاء بعد ست ساعات فقط من بدئها وعادت الى السطح بعدما تبين ان منطقة البحث اعمق مما كان يعتقد.

و الغواصة غير المأهولة والمسماة بلوفين-21 مجهزة بسونار وقد ارسلت الى اعماق المحيط مساء السبت من على متن السفينة "اوشن شيلد" التي تدير عمليات البحث عن الطائرة المفقودة منذ الثامن من آذار في جنوب المحيط الهندي. وقال المركز المشترك لتنسيق الوكالات المكلف بادارة عمليات البحث عن الطائرة، انه " بعد قرابة ست ساعات من بدء المهمة، بلغت بلوفين-21 عمقها الاقصى 4500 متر وعادت الى السطح". واضاف المركز في بيان ان "المعلومات التي جمعتها خلال ساعات البحث الست هذه يتم الان استخراجها وتحليلها". وكان من المفترض ان تستمر مهمة الغواصة-الروبوت 18 ساعة، ولكن الكابتن مارك ماثيوز في سلاح البحرية الاميركية اوضح لشبكة "سي ان ان" الاخبارية الاميركية، ان الغواصة برمجت للغوص على ارتفاع 30 مترا عن قعر المحيط ضمانا لافضل نوعية مسح لهذا القعر، وهذا على اساس ان عمق منطقة البحث يتراوح بحسب الخرائط بين 4200 و4400 متر. واضاف،  ان السفينة غاصت الى عمق 4500 متر وما ان بلغت هذا العمق الاقصى حتى قالت لنفسها "هذا اعمق مما انا مبرمجة له" فقطعت المهمة. وأوضح ، ان هذا الامر حصل في اقصى زاوية منطقة البحث، لذلك هم يعدلون الان هذه المنطقة قليلا للابتعاد عن المياه العميقة. وحسب المركز المشترك لتنسيق الوكالات فان الغواصة ستنطلق في مهمة بحث ثانية في وقت لاحق اليوم الثلاثاء اذا سمحت الاحوال الجوية بذلك. والغواصة "بلوفين 21" هي على هيئة طوربيد طولها 4,93 مترا، ومزودة بجهاز رادار تحت الماء (سونار)، وهذه الالية تستخدم لاخذ عينات من قاع البحار خلال عمليات البحث او انتشال حطام او بحث عن الاثار او لرسم خرائط المحيطات بالاضافة الى عمليات رصد الالغام المائية، ووزنها 750 كيلوغرام ويمكن ان تظل تحت الماء لمدة عشرين ساعة لكن لا يمكنها الغوص لاعمق من 4500 متر كحد اقصى. وكانت طائرة الرحلة ام اتش 370 تقوم برحلة بين كوالالمبور وبكين في الثامن من اذار عندما اختفت من على شاشات الرادار بعيد اقلاعها وعلى متنها 239 شخصا، وبينما كانت الطائرة تحلق بين ماليزيا وفيتنام قامت بتغيير وجهتها فجأة نحو الغرب وحلقت فوق ماليزيا باتجاه مضيق ملقة، وحسب بيانات لاقمار اصطناعية فان الطائرة تحطمت في المحيط الهندي.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار