معزياً قناة المنار بشهدائها...

وزير الإعلام السوري: إننا على ثقة بأن النصر هو حليف سوريا والمقاومة

رمز الخبر: 339288 الفئة: دولية
الزعبي معزيا

قدّمت وزارة الإعلام السورية التعازي لقناة "المنار" اللبنانية بعد فقدانها ثلاثة من إعلامييها الذين قضوا برصاص المسلحين في بلدة معلولا، أثناء تغطيتهم دخول الجيش إلى البلدة وتطهيرها من رجس المسلحين الإرهابيين، واعتبر الوزير "عمران الزعبي" استهداف الإرهابيين للطاقم الإعلامي لقناة المنار اللبنانية في بلدة معلولا بريف دمشق، جريمة تضاف إلى سجل الإرهاب التكفيري في سوريا.

و قدم وزير الإعلام "عمران الزعبي" في اتصال هاتفي مع قناة المنار الليلة الماضية باسم وزارة الإعلام والمجلس الوطني للإعلام واتحاد الصحفيين والعاملين في المجال الإعلامي في سوريا، التبريكات لقناة المنار وللمقاومة الوطنية في لبنان ولذوي الشهداء باستشهاد الزملاء"حمزة الحاج حسن ومحمد منتش وحليم علوه" جراء تعرضهم لإطلاق نار من قبل إرهابيين خلال قيامهم بواجبهم الإعلامي في معلولا. وأوضح الوزير "الزعبي"، أنه ليس بغريب على المقاومة ورجالها وإعلامها أن يكونوا دائما في طليعة الشهداء فهولاء هم الحماة والكماة والكفاة في هذه المواجهة إلى جانب كل رجال الإعلام الآخرين وإلى جانب المقاومين في الجيش والقوات المسلحة السورية والدفاع الوطني في سوريا. ولفت "الزعبي" إلى أن هذه الحرب الإرهابية ضد سوريا هي حرب مصيرية تقرر مصير الأمة والعروبة والإسلام والمسيحية في المنطقة والشهداء الذين ارتقوا اليوم ومن سبقهم كانوا فداء للواجب الذي اعتقدوه وآمنوا به وكما نقول دائما "غاليان عند الله دماء الشهداء ونتاج العلماء" ونعتز بشهادتهم كاعتزازنا بكل شهدائنا عبر التاريخ. وقال وزير الإعلام " إننا على ثقة بأن النصر هو حليف سوريا والمقاومة وأن الهزيمة ستكون لكل هؤلاء الأعداء الذين تخاذلوا وتامروا من قادة وحكومات عربية وغربية ومن عصابات إرهابية وتنظيمات تكفيرية".

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار