اردني يرمي بحذائه على رئيس الوزراء الاردني وأعضاء حكومته في لقاء عام

رمز الخبر: 339608 الفئة: دولية
عبد الله النسور

أكد مصدر حكومي اردني امس الاثنين أن اردنياً القى بحذائه باتجاه منصة يعتليها رئيس الوزراء عبد الله النسور وعدد من وزرائه لعدم منحه الدور في الكلام، وقال " ان رئيس جمعية ريف جرش مفلح المحاسنة قام بالقاء حذائه صوب منصة احتفال اقامتها بلدية جرش (شمال عمان) يعتليها النسور وخمسة من وزرائه"، واضاف ان "المحاسنة كان يرغب بالادلاء بمداخلة ردا على حديث النسور الذي كان يتحدث عن الوضع الاقتصادي العام للاردن".

و في غضون ذلك، اعلن في عمان ان النسور تنازل عن حقه الشخصي في مسألة رمي الحذاء، فيما تبين بأن الطرف الحكومي الذي تضرر مباشرة من الحذاء وكان الأقرب له هو وزير العمل الدكتور نضال القطامين. واعتبر النسور  في تصريح للصحافيين بأن الحادثة و"كأنها لم تحصل" وأعلن مكتبه لاحقا بأن الرئيس لاينوي التقدم بشكوى ضد رامي الحذاء مما يعني إسقاط الحق الشخصي والإكتفاء بما يسمى قانونيا بـ "الحق العام". وأثارت الحادثة ردود فعل عاصفة ومتعددة وإنتشرت على نطاق واسع وسط إجماع على رفضها بسبب مخالفة للتقاليد الأردنية المألوفة بين المواطنين والسلطات إعتقلت رامي الحذاء فيما تنازل النسور عن حقوقه الشخصية مما يوفر أرضية لعدم الحكم بالسجن لثلاث سنوات على الأقل على الرجل المعني.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار