السيد عمار الحكيم : لا تحالفات مسبقة لنا قبل أن يقول الشعب كلمته .. وسنعمل مع من يختاره شعبنا

أعاد رئيس المجلس الأعلى الإسلامي في العراق السيد عمار الحكيم ، ترتيب الاوراق من جديد ، و اكد الثلاثاء ، أنه لا تحالفات مسبقة قبل أن يقول الشعب العراقي كلمته ، وشدد على ضرورة عدم التفرد بحكم العراق وعدم تهميش أي مكون ، مضيفا القول : "سنعمل مع من يختاره الشعب ، وليس من تحالفات مسبقة قبل ان يقول الشعب كلمته كي نشكل الفريق القوي المتجانس" .

السید عمار الحکیم : لا تحالفات مسبقة لنا قبل أن یقول الشعب کلمته .. وسنعمل مع من یختاره شعبنا

و قال الحكيم في كلمة له في احتفالية انتخابية بمحافظة ذي قار : إن “على من يمثلكم في البرلمان ان يدافع عن حقوقكم ويلتزم بما الزم به نفسه وان لا يغرق في المناورات و الصفقات الجانبية ، و ان لا يكون مجاملاً يبحث عن مصلحته الشخصية أو الحزبية أو الفئوية أو المناطقية على حساب أبناء محافظته وعلى حساب الوطن والمواطن” . و أضاف الحكيم : “سنكون فاعلين في البرلمان المقبل وسنعمل مع من يختاره الشعب وليس من تحالفات مسبقة قبل أن يقول الشعب كلمته كي نشكل الفريق القوي المتجانس ذا الرؤية الموحدة وسنجعل من التحالف الوطني مؤسسة قوية وفاعلة”، مشدداً بالقول “فلا تفرد في حكم العراق ولا تهميش لمكون ولا استئثار بالقرار فاليد الواحدة لا تصفق ولا تنجح والخير كله في اجتماع الكلمة وتوحيد الرؤية والجهد” . و أشار الحكيم إلى أنه “سنعمل مع الفريق القوي المتجانس على اتخاذ قرارات مشتركة تنهي الأزمات بين المركز وبين الإقليم والمحافظات ، فلا إفراط ولا تفريط ، و يجب أن تكون العلاقة واضحة ومحددة ضمن الدستور، فلا إقليم أو محافظات على حساب وحدة العراق ولا مركز يحتكر القرار ويهمش الأطراف وما كان حقاً يمنح وما كان تجاوزاً على الحق يمنع ولا صفقات سرية أو اتفاقات خلف الأبواب المغلقة” .

يذكر أن الانتخابات البرلمانية تعد الحدث الأكبر في العراق ، كونها تحدد الكتلة التي ترشح رئيس الوزراء و تتسلم المناصب العليا في الدولة . ومن المقرر أن تجري في 30 نيسان الجاري ، و إثر ذلك بدأت الحركات السياسية تنشط في عدة اتجاهات لتشكيل تحالفات من أجل خوض الانتخابات .

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة