في حوار مع تسنيم ..

الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية العراقية: الحكومة وضعت خطط خاصة لضمان امن الانتخابات

رمز الخبر: 345030 الفئة: الانتخابات العراقية الثالثة
العراق-11

اعلن الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية العراقيةعدنان الاسدي في حوار مع مراسل وكالة تسنيم الدولية للانباء بالعاصمة العراقية ، ان الحكومة وضعت خطة امنية خاصة لضمان امن الانتخابات ، وانه سيتم الاستفادة من طائرات الهليكوبتر لضمان امن العاصمة بغداد يوم اجراء الانتخابات .

ونفى الاسدي وجود اي تهديدات امنية تهدد الناخب العراقي يوم اجراء الانتخابات البرلمانية ، مضيفا،  ان" المجموعات الارهابية وبقايا حزب البعث الصدامي المحظور  يسعون للترويج بمثل هذا الكلام للتاثير على ذهنية المواطن العراقي" ، منوها الى ان وزارة الداخلية اعدت خطط متكاملة لضمان امن كافة المراكز الانتخابية في انحاء البلاد ، وبالتعاون مابين قيادتي الجيش والشرطة . وضمن تاكيده على ضرورة اجراء الانتخابات حتى في المحافظات المضطربة ، قال الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية العراقية ،"ان الانتخابات ستجري في انحاء العراق ،الا ان برامج اجرائها في المحافظات التي ينعدم فيها الامن كالانبار يختلف عن بقية المحافظات العراقية ، والمهم هو اجرائها في كل مناطق العراق دون اي استثناء" .  واضاف الاسدي ، لن يتم اغلاق الحدود والمطارات في يوم اجراء الانتخابات ، والحركة ستكون طبيعية في كل المحافظات العراقية عدى بعض المناطق التي ستحددها الوزارة يوم الانتخابات . وشدد الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية العراقية ، على استعداد الامنية الكامل لضمان الامن يوم اجراء الانتخابات ،وقال "ان طائرات الهليكوبتر ستشارك في توفير الامن للعاصمة العراقية طوال ساعات الفترة الانتخابية "، مضيفا  ان" المجموعات الارهابية ستحاول زعزعة الاجواء الانتخابية في بغداد ، الا ان الخطط التي وضعت ستحبط اي تحرك تقوم به" .  

و في نفس الوقت اكد الاسدي تواصل العمليات العسكرية ضد المجموعات الارهابية والتكفيرية في اي منطقة يتواجدون فيها داخل العراق ، موضحا بان الجيش العراقي يوجه اليوم الضربات القوية للارهابيين والتكفيريين في بعض مناطق الفلوجة والرمادي  ، كما اشار الى انه لولا الدعم المالي والتسليحي الذي تقدمه بعض دول المنطقة للمجموعات الارهابية ، لما كان بامكان تلك المجموعات المقاومة اسبوع واحد .  

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار