الشرطة التركية تقمع تظاهرة لممثلي النقابات العمالية قرب ميدان تقسيم في اسطنبول

قمعت الشرطة التركية امس الإثنين تظاهرة نظمها ممثلو وأعضاء اتحادات ونقابات عمالية من خلال استخدامها مدافع المياه والقنابل المسيلة للدموع لإرغامهم علي عدم الاقتراب من ميدان تقسيم في اسطنبول، كما عمدت الى اعتقال عدد منهم.

الشرطة الترکیة تقمع تظاهرة لممثلی النقابات العمالیة قرب میدان تقسیم فی اسطنبول

 و ذكرت محطة "إن تي في" التركية ان اشتباكات اندلعت بين ممثلي وأعضاء اتحاد ونقابات العمال في تركيا على إثر مطالبتهم بقراءة بيان وسط ميدان تقسيم باسطنبول احتجاجا على قرار حكومة العدالة والتنمية بزعامة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان التي رفضت استخدام الميدان للتجمع بمناسبة عيد العمال في الأول من أيار المقبل. وكان قادة بعض النقابات في البلاد يريدون الإعلان عن عزمهم على تحدي حظر على عقد مسيرات في ساحة تقسيم الشهيرة، وأصروا على أنهم سيجتمعون هناك يوم 1 ايار للاحتفال بـ"يوم العمال" العالمي، وعندما حاول نحو 100 من أعضاء النقابات التوجه إلى حديقة (جيزي)، التي تقع بجوار ساحة تقسيم، تصدت لهم الشرطة التي حذرت المتظاهرين من أنها ستستخدم القوة إذا لم ينفضوا.

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة