جيش الاحتلال يسجن أكثر من 20 ألف جندي سنوياً

رمز الخبر: 346086 الفئة: دولية
قوات صهيونية

أوضحت صحيفة "هآرتس" أن اغلبية المسجونين في السجون العسكرية الصهيونية ليسوا جنائيين، بل هم فارون من الخدمة العسكرية أو بسبب عدم امتثالهم للأوامر، مشيرة الى أن نسباً معدودة منهم فقط بين 6 إلى 7 %، أدينوا بتهم جنائية فعلية، واضافت هناك حوالي 22 ألف جندي وجندية يسجنون كل سنة في الجيش، حوالي 13 ألفاً في سجون القواعد والباقي في "غرف حراسة" عسكرية أنشأت بسبب النقص في الزنازين.

و تابعت صحيفة"هآرتس" الصهيونية " حسب معطيات الشرطة العسكرية، تقع كل سنة أكثر من 400 حادثة استثنائية في السجون، من بينهم محاولات تمرد وفرار وأحداث عنف، وبحسب معطيات الشرطة العسكرية، طوال العام 2013 دخل إلى السجن العسكري 16452 جندياً، 76% منهم أدينوا بالسجن بسبب عدم غيابهم اوفرارهم من الخدمة العسكرية ، و18% بسبب مشاكل تنظيمية، ونسب معدودة (بين ستة إلى سبعة بالمائة في السنتين الأخيرتين) وصلوا إلى السجن العسكري بسبب ارتكابات جنائية. وحسب هآرتس، ركّز المسؤولون في جيش الاحتلال خلال السنتين الماضيتين على العدد الكبير للأفراد من الطائفة الأثيوبية المسجونين في السجن العسكري، في حين أن نسبة أبناء الطائفة الأثيوبية من الذين يخدمون في الجيش تبلغ 3%، أما نسبة المسجونين منهم فتصل إلى 13%. ويقول المعنيون في الجيش إن هناك برنامجاً هدفه تغيير وضعهم، بدءاً من زيادة عدد الجنود الموجودين في مناصب تتطلب فرزاً أولياً مثل ( شعبة الاستخبارات أو سلاح الجو)، وصولا إلى العلاج الاجتماعي الذين هم بحاجة له قبل التجنيد.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار