العشرات من الارهابيين الذين عولجوا في الكيان الصهيوني اعيدوا الى بلدانهم

رمز الخبر: 346285 الفئة: دولية
ارهابيين

أفادت مصادر استخبارية اقليمية بأن 60% من الارهابيين الذين يتم اسعافهم في المشافي الصهيونية داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة هم من جنسيات عربية واجنبية، وان العشرات من هؤلاء أعيدوا الى بلدانهم عبر المطارات الصهيونية الى محطات "وسيطة" أو بشكل مباشر في بعض الحالات.

و اضافت هذه المصادر " ان الذين لايمكن اعادتهم الى ميادين القتال في الاراضي السورية تتم اعادتهم الى بلدانهم عبر مطارات ثالثة في الغالب تكون مطارات تركية، خاصة الارهابيين القادميين من دول اوربية ". يذكر ان جرحى الارهابيين يتم نقلهم في البداية الى مشفى بوريا في طبريا ومستشفى صفد في شمال فلسطين المحتلة ثم يتم نقل المصابين منهم بإصابات خطرة الى مستشفيات اخرى لاستكمال علاجهم، ومنها مشفى رمبام في حيفا، الذي يعد من أكبر وأحدث المشافي الصهيونية، ولا يعالج فيه إلا كبار مسؤولي الاحتلال الأمر الذي يدل بوضوح على مدى الاهتمام الكبير والرعاية الكاملة التي توليها حكومة الاحتلال للإرهابيين ومتزعميهم في سوريا.

 

 

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار