صحيفة "الراية" القطرية: الدوحة لن تغير سياساتها تجاه "الإخوان المسلمين "

رمز الخبر: 346525 الفئة: دولية
الراية

نفى رئيس تحرير صحيفة "الراية" القطرية صالح بن عفصان الكواري أن تكون الدوحة قدمت تنازلات لطي صفحة الخلاف في وجهات النظر مع السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين، أو الإيهام بأنه تم منحها مهلة لمدة شهرين لتأكيد التزامها وحسن نيتها.

و نقل الكواري في مقال نشرته الصحيفة  في عددها الصادر أمس الإثنين، عن مصادر وصفها بالموثوقة تأكيدها أنه لا صحة لكل ما يشاع ويقال في هذا الخصوص قائلا " ليس في ظاهر أو باطن هذا البيان (الصادر في الرياض يوم الخميس الماضي) الإشارة أو حتى مجرد التلميح لتنازلات قدمت أو إملاءات واشتراطات فرضت أو ضغوطات مورست على هذا أو ذاك". وتابع" استمات البعض في محاولات يائسة لتخوين قطر وتأليب الرأي العام الخليجي وحتى العربي عليها بأنها قد أصبحت ملجأ للإرهاب باستضافتها لعدد من قيادات "الإخوان المسلمين" في مصر بعد النكبة والمجازر والمضايقات التي تعرضوا لها في وطنهم، واضطرتهم للخروج منه إلى بلد عربي وإسلامي، ليجدوا الأمن والأمان الذي تفتقده الكثير من الشعوب قريبها وبعيدها"، فـ"عجباً لمن يصنفون مواطنيهم بين مسالم وإرهابي، وفق معيار الموالاة والتأييد الأعمى والمعارضة تمسكاً بالشرعية التي ارتضوها جميعاً". وبشأن موضوع مصر، أكد الكواري أن وزراء خارجية دول مجلس التعاون لم يتطرقوا لهذا الملف في اجتماعهم الأخير ولم يطرحوه للمناقشة ضمن أجندة اجتماعهم، متوجها إلى من يتهمون قطر بادعاءات مستهلكة بأنها تؤوي إخوان مصر بالقول" قطر ليست مع الإخوان أو مع أية فئة أو جماعة ضد أخرى في كل مكان، وليعلموا أن الإخوان متواجدون في منطقة الخليج (الفارسي) منذ عشرينيات القرن الماضي".

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار