في حديث لـ " تسنيم "‌ ...

قائد الحرس الثوري : التهديد الثقافي هو الخطر الأكبر الذي يهدد ثورتنا الاسلامية

رمز الخبر: 346566 الفئة: سياسية
سردارجعفری

أكد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري أن التهديد الثقافي يعد اليوم الخطر الأكبر و الاهم الذي تواجهه الثورة الاسلامية الذي يقف وراءه الاعداء الذين أخفقوا في مؤامراتهم التي دبروها ضد الشعب الايراني المسلم في مختلف المجالات العسكرية والامنية والسياسية وتوصلوا الي هذه النتيجة وهي أن عليهم استهداف المعتقدات الدينية لهذا الشعب المؤمن.

و أشار اللواء جعفري في تصريح لمراسل القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء بعد زيارته مركز الدراسات الاستراتيجية بمكتب مساعد قوات الحرس الثوري للشؤون الثقافية اليوم الثلاثاء الي توجيهات قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي مد ظله العالي وتأكيد سماحته علي ضرورة ايلاء المزيد من الاهتمام بالمجال الثقافي والحرب الناعمة التي يقف وراء الاعداء ضد الثورة الاسلامية في ايران ورأي أن تأسيس مثل هذه المكاتب بإمكانها أن تمد يد العون الي الثورة المباركة من خلال دراساتها المعمقة وتقديم الآليات الكفيلة للسير بالنظام الاسلامي نحو الامام والتغلب علي مختلف المخططات والمؤامرات التي يحوكها الاعداء ضد هذه الثورة الفتية. وقال القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية " كما قلت بالامس في المؤتمر الصحفي فإن التهديدات الثقافية تعتبر في الوقت الحاضر من أهم الاخطار التي تحدق بالنظام الاسلامي التي يجب الاستعداد لمواجهتها بنفس الطرق التي يسلكها الاعداء لضرب الثورة الاسلامية المباركة والشعب الايراني المسلم خاصة وان الدور الثقافي الذي تركته الثورة المباركة علي هذا الشعب قد اصبح بمثابة الشوكة في عيونهم الذين سيموتون في غيضهم".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار