أميركا: الإنتخابات في سوريا لا تحمل أية علامات "للديمقراطية الحقيقية"؟!!

رمز الخبر: 346678 الفئة: دولية
كارني

اعتبر المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني اليوم الثلاثاء ،أن إعلان سوريا إجراء انتخابات رئاسية في تموز المقبل، يفتقد الي المصداقية ويعتبر محاكاة ساخرة للديمقراطية ورأي أن هذه الانتخابات لن تكون لها أية مصداقية أو شرعية داخل سوريا أو خارجها.

و شدد كارني خلال مؤتمر صحافي على أن العملية التي تقود إلى انتقال سياسي يجب أن تقوم على التفاوض واتخاذ قرار عبر أو مع المعارضة، ولا تتضمن استفتاء مثل الذي أعلن عنه ولا يحمل أية علامات للديمقراطية الحقيقية، بل هو مجرد استفتاء صوري في الواقع". وأضاف قائلا " ان دمشق لم تجر انتخابات حرة وعادلة أبدًا، ولطالما اتخذت خطوات قانونية وإدارية لضمان ألا يكون هناك تصويتًا عادلاً". كما شدد كارني على أنه لا بد من التوصل إلى حل سياسي، لأنه الطريق الوحيد الذي يسمح للشعب السوري بتحقيق مستقبل يحظى فيه بمزيد من الحرية. وكان رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام قد أعلن أمس الإثنين فتح باب الترشح لرئاسة الجمهورية العربية السورية وذلك اعتباراً من اليوم الثلاثاء ولغاية عشرة أيام، يتم بعدها انتخاب رئيس الجمهورية من بين المرشحين الذين حصلوا على قبول من مجلس الشعب السوري.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار