اياد علاوي يبحث عن تحالف يعيده الى الواجهة من جديد و"غاضب" لاستبعاده من "التحالف الرباعي"

رمز الخبر: 346717 الفئة: الانتخابات العراقية الثالثة
اياد علاوي

اكدت مصادر سياسية رفيعة بالعراق ان اياد علاوي رئيس "ائتلاف الوطنية" غاضب بشدة الان بعدما استبعده اسامة النجيفي رئيس "ائتلاف متحدون" ، من التحالف الرباعي الجديد الذي ضم كلا من مسعود بارزاني و عمار الحكيم ومقتدى الصدر والنجيفي ، وذكر انه كان “عراب” التحالفات السابقة ، متسائلا : “لماذا هذا الاستبعاد” ؟؟ .

و ذكر علاوي خلال اجتماع له مع عدد من مرشحي كتلته للانتخابات النيابية المقبلة المقررة نهاية الشهر الجاري انه سيعمل بكل قوة للفوز بالانتخابات والحصول على اكبر عدد من المقاعد النيابية كي يستقطب التحالفات الفائزة في الانتخابات وتشكيل الحكومة المقبلة . و اجاب علاوي على سؤال احد المرشحين حول استبعاد كتلته من التحالف الذي اعلن عنه مؤخرا ، و ضم حزب بارزاني وكتلة المواطن برئاسة عمار الحكيم وكتلة الاحرار التي يتزعمها مقتدى الصدر اضافة الى ائتلاف متحدون برئاسة اسامة النجيفي ، قائلا : “لا اعلم لماذا استبعدوا وطنيون، رغم اني دائما كنت دائما محور وعراب التحالفات الانتخابية”. وذكر علاوي الكثير من التساؤلات حول التحالف الرباعي الجديد ، و ختم كلامه بعبارة : "لا اعلم" ، ما اثار الكثير من التساؤلات لدى مرشحي قائمته بشأن دوره السياسي في المرحلة الحالية ، و خلافاته مع رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي التي وصلت الى اعلان الاخير ان كتلة “متحدون” ، هي الوريث الشرعي لائتلاف “العراقية” الذي كان يتزعمه اياد علاوي ، قبل ان ينسحب منه اغلب قياداته . واشار علاوي الى انه عازم على الفوز بالانتخابات ، رغم استبعاد الكثير من المراقبين تحقيق هذا الهدف ، و السبب في اصرار علاوي على ذلك “للانتقام” من الاطراف السياسية التي استبعدته من التحالف الرباعي الذي تم تشكيله لمواجهة شعبية قائمة رئيس الوزراء نوري المالكي .

من جهته كشف القيادي في ائتلاف متحدون احمد المساري عن وجود اتفاق اولي بين كتل متحدون والاحرار والمواطن والتحالف الكردستاني على “تشكيل الحكومة المقبلة” . و قال المساري في تصريح صحفي : ان “هذه الكتل اتفقت على عدم التجديد لرئيس الوزراء الحالي نوري المالكي لدورة ثالثة” ، مشددا على ان ”نتائج الانتخابات هي التي ستحدد شكل الحكومة المقبلة هل ستكون على اساس الاغلبية السياسية ام الشراكة الوطنية” . و لم يجب المساري عن سؤال حول سبب استبعاد علاوي عن التحالف الرباعي ، لكنه قال ان “المرحلة الحالية افرزت تقاربا وتفاهما كبيرين بين كتل متحدون والمواطن والاحرار والكردستاني واتفاقا اوليا من اجل تشكيل الحكومة المقبلة و اجراء تغيير جذري في شكل الحكومة القادمة واشخاصها” ، دون الحديث عن دور علاوي فيها . و تابع قائلا : “اتفقت هذه الكتل على انه لا ولاية ثالثة للمالكي” ، مستدركا ان “كل ذلك لا يتحقق الا بعد ان تظهر نتائج الانتخابات البرلمانية القادمة” .
ويؤكد سياسيون من كتلة النجيفي ، ان الخلافات مع اياد علاوي تتعلق بشخصية الاخير ، و تفرده الدائم في اتخاذ القرارات خصوصا عندما كان يتزعم القائمة العراقية، التي ادت في النهاية الى خروج القوى الفاعلة منها وتشكيل كتل نيابية خاصة بها . وذكر السياسيون ان وجود علاوي في التحالف الجديد، معناه تشضيه الى كتل مختلفة تصل الى نحو 10 بعد ان كانت اربعة فقط ، اذ انه يعتمد على اسلوب “فرق تسد” الذي حمله كشعار لضرب خصومه السياسيين . و ذكر السياسيون ان علاوي دائما ما يطلق تصريحات “كاذبة” تحرج شركاءه ، ومنها تلك التي قال فيها أن “هناك تنسيقا يجري بين الوطنية و التيار الصدري وكتلة المواطن والتحالف الكردستاني ليس كل التحالف ولكن كتلة مسعود البارزاني” . و اضاف خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر ائتلاف الوطنية في بغداد “التقينا بعادل عبد المهدي وعمار الحكيم وكان لنا لقاءات مشتركة مع التيار الصدري ومع بعض الكتل في التحالف الوطني للتنسيق الى ما بعد الانتخابات”، ومع هذا لم يصرح اي قيادي في تلك الاطراف عن وجود لقاء مع علاوي ، لكنهم اشاروا الى انه يبحث اليوم عن تحالف يعيده الى الواجهة من جديد.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار