علماء البحرين يطالبون المؤسسات الدينية والحقوقية بالضغط للإفراج عن معتقلي الرأي

رمز الخبر: 350931 الفئة: الصحوة الاسلامية
البحرين-2

شارك حشد من العلماء وطلبة العلوم الدينية في الحوزات العلمية بالبحرين، في الوقفة التضامنية مع العلماء المعتقلين والرموز، وجميع معتقلي ومعتقلات الرأي في البحرين، التي نظمها المجلس الإسلامي العلمائي صباح الخميس الماضي 24 نيسان 2014، في حوزة الإمام زين العابدين (ع) ببني جمرة.

و تضمنت الوقفة عدة كلمات، منها كلمة المجلس العلمائي لنائب الرئيس الشيخ محمود العالي، وكلمة الحوزات العلمية للسيد سعيد الوداعي، بالإضافة إلى كلمة المعتقلين وألقاها نيابة عنهم الشيخ ميثم السلمان، فيما اعتذر النائب المستقيل السيد هادي الموسوي، عن الحضور وإلقاء كلمة الحقوقيين، بسبب استدعائه للتحقيق وإحالته للنيابة العامة. وقال السيد سعيد الوداعي في كلمة الحوزات، "إن هذا الشعب الوفي يزداد تلاحمًا ووئامًا بين جميع فئاته كلما اشتدت بهم المحنة، وجماهيره تتضاعف قوتها عندما يكثر أعداد المسجونين والمعذَّبين، ويتعاظم بأسها كلما سقط شهيد". وأشار  إلى أن عناصر السلطة الخليفية الحاكمة قامت بزج الرموز والعلماء في السجون، وتحت مظلة محاكم صورية أصدرت أحكامًا لا تستند إلى شرع ولا إلى قانون، وهم الان يقبعون في السجون. وخاطب الوداعي العلماء والرموز وكل المعتقلين والمعتقلات في سجون النظام بالقول، "هنيئًا لكم هذا الصمود، ونحن إن شاء الله بصمودكم ننتصر ، وبكم أيها الأحرار رغم السجن يحقق هذا الشعب الجريح كل آماله الكبار، وبجهادكم وجهودكم ستصل سفينة هذه الجماهير إلى بر الأمان والنصر، وسنحقق ما نصبو إليه من نيل إحدى الحسنيين، إما النصر على الأعداء، وإما الشهادة في سبيل الله والوطن". وفيما يتعلق بإبعاد آية الله الشيخ حسين  النجاتي، قال الوداعي ،" إن العلماء الأعلام وجميع منتسبي الحوزات العلمية في البحرين والتي تجتمع في هذه الفعالية التضامنية لتستنكر أشد الاستنكار الضغوط التي يمارسها رجال الأمن ضد آية الله الشيخ حسين النجاتي، كما انها ترفض رفضا تامًا القرار القاضي بترحيله إلى خارج الوطن". واستدرك، "أما الآن وبعدما نفذت السلطة مؤامرتها بترحيل سماحته قهرًا، فنعلن من على هذا المنبر أن سماحته سيبقى قريبًا روحًا وإن أبعدتموه جسدًا، وسيبقى أحد الرموز الكبار لهذا الوطن، وسيستمر في رفدنا بعطائه السخي وفيوضاته الثرّة، وتوجيهاته الرشيدة". من جانبه قال نائب رئيس المجلس الإسلامي العلمائي الشيخ محمود العالي، في كلمة المجلس،"إننا في المجلس العلمائي نثمن هذه المواقف المشرّفة للعلماء القابعين في السجون، ونقدّر لهم جهادهم وصبرهم وثباتهم".

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار