قاتل الاطفال في بيت حانون يعين قائدا لجهاز الاستخبارات العسكرية الصهيونية

رمز الخبر: 351554 الفئة: دولية
جنرال

وافق وزير الحرب الصهيوني موشيه يعلون على سلسلة من التعيينات العسكرية التي أوصى بها رئيس أركان جيش الاحتلال الصهيوني الجنرال بيني غانتس والتي تضمنت تعيين قائد جديد لجهاز الاستخبارات العسكرية هو العميد هرتزل ليفي الذي يرأس حاليا كلية القيادة والاركان والذي سيتم ترقيته الى رتبة لواء، وذلك ليحل محل الجنرال افيف كوخافي الذي خدم في المنصب مدة ثلاث سنوات ونصف.

و وفق اذاعة جيش الاحتلال الصهيوني، فإن المسؤولية التي ستلقى على عاتق ليفي كبيرة جدا، اذ سيتولى شعبة استخبارات عسكرية موكل اليها معرفة وتقدير جملة من التحديات والتهديدات، ومن بينها تهديدات استراتيجية حيوية على حدود الكيان الصهيوني القريبة والبعيدة، وعلى رأسها البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده الجمهورية الاسلامية الايرانية وشبكات تهريب الأسلحة المتعددة الجنسيات لداخل الاراضي الفلسطينية المحتلة. وتولّى ليفي ( 47 عاما) عدة مسؤوليات في الجيش، ومن بينها قائد فرقة الجليل حتى عام 2011، وقبل ذلك، تولى لمدة عامين قسم العمليات في الاستخبارات، وكان عام 2007، قائد للواء المظليين لمدة عامين، وبرز اسمه في الاعلام الصهيوني بعد فشله في التوغل بريا الى منطقة  العطاطره في  شمال غرب بيت حانون اثناء العدوان الصهيوني على قطاع غزة( 2008-2009) ، وبعد الجريمة البشعة التي ارتكبها ضد الاطفال والمدنيين الفلسطينيين الابرياء في مدينة بيت حانون ، حيث امر بقصف المدينة وتدميرها بالكامل. اما  رئيس الاستخبارات السابق الجنرال كوخافي فسيعين قائدا جديدا للمنطقة الشمالية في الجيش ليحل مكان اللواء يائير جولان الذي شغل هذا المنصب لمدة سنتين ونصف. وذكرت مصادر امنية صهيونية ان هذه التغييرات التي طالت قيادات عسكرية كبيرة في جيش الاحتلال، انما جاءت على اعتاب المصالحة الفلسطينية ، واستعدادا للغييرات الحاصلة في المنطقة.  

 

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار