لدي استقباله رئيس لجنة بالبرلمان الفرنسي...

الدكتور لاريجاني : التعاطي المنطقي مع النووي الايراني سيفضي الى اتفاق نهائي

رمز الخبر: 351591 الفئة: سياسية
علی لاریجانی

اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الدكتور علي لاريجاني خلال استقباله اليوم الاحد ، خلال استقباله مسؤولا برلمانيا فرنسيا ، ان الوصول الى اتفاق نهائي بشأن البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده الجمهورية الاسلامية الايرانية ، ليس بعيد المنال فيما لو تعاطت اطراف المفاوضات الغربية بصورة عقلانية و منطقية وفي اطار مبادرات واضحة .

و خلال استقباله رئيس لجنة الشؤون المالية في مجلس الشيوخ الفرنسي فيليب ماريني في طهران ، اشار لاريجاني الى الحدث الطيب الذي يحمله الشعب الايراني في ذاكرته و المتمثل بخطوة فرنسا في استقبال الامام الخميني (قدس سره) على اراضيها قبل انتصار الثورة الاسلامية ، و قال ان رؤية الشعب الايراني تجاه فرنسا قد شهدت الكثير من التقلبات على مدى الاعوام التي تلت انتصار الثورة الاسلامية في ايران اثر بعض المواقف والاجراءات التي اتخذها القادة الفرنسيون. واضاف : ان المواقف التي اتخذها المسؤولون الفرنسيون في المفاوضات حول القضية النووية الايرانية ، و التي لا تتطابق مع الحقائق احيانا ، قد تركت تاثيرا ملحوظا على رؤية الشعب الايراني تجاه فرنسا . واوضح لاريجاني انه لو تعاطت اطراف التفاوض الغربية مع البرنامج النووي الايراني بصورة عقلانية ومبادرات واضحة ، فان الوصول الى الاتفاق النهائي ليس بعيد المنال .
و في جانب اخر من حديثه اشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى الاحداث في سوريا ، وقال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ومنذ بدء الازمة السورية ، اعتبرت انتهاج طرق الحل السياسية بانه من شانه انهاء الازمة في هذا البلد ورحبت بتقرير مصير سوريا من قبل الشعب السوري نفسه . 

من جانبه اعرب رئيس اللجنة المالية في مجلس الشيوخ الفرنسي خلال اللقاء عن سروره لزيارة وفد بلاده البرلماني الى طهران وقال، اننا نعتقد بان تفهم خصائص ايران كدولة مؤثرة في المنطقة يلعب دورا كبيرا في ادراك قضايا المنطقة والعالم . و اشار فيليب مارتيني الى تفقد الوفد الفرنسي للمشاريع الاقتصادية والصناعية الايرانية ، واضاف ان الوفد الفرنسي وفي اللقاء مع التجار ورجال الاعمال الايرانيين لاحظ بانهم تمكنوا في الظروف الظالمة وتحت وطأة الحظر الدولي القاسي من التوصل الى سبل مناسبة للانتاج ومزاولة الانشطة . و قال المسؤول البرلماني الفرنسي انه من المؤكد ان الاوضاع الاقتصادية والسياسية في ايران مختلفة عما تعكسه وسائل الاعلام الغربية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار