وزير الدفاع : عداء الاستكبار لايران الاسلامية عداء للهوية

رمز الخبر: 351627 الفئة: سياسية
حسین دهقان

اشار وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة العميد حسين دهقان اليوم الاحد الى المؤامرات التي يحوكها الاستكبار ضد النظام الاسلامي وثورته المباركة واعتبر العداء الذي يضمره الاستكبار و الغرب بقيادة الولايات المتحدة الامريكية ، للجمهورية الاسلامية الايرانية بأنه عداء علي الهوية ، مؤكدا أن الاعداء يواصلون هذا العداء بلا هوادة .

و أفاد القسم الدفاعي بوكالة "تسنيم" الدولية للأنباء نقلا عن العلاقات العامة في وزارة الدفاع بأن الوزير دهقان أعلن ذلك في كلمته لدي حضوره اليوم في ملتقي الاساتذة و كوادر التوجيه العقائدي – السياسي لهذه الوزارة ، داعيا الي التحلي باليقظة و الحذر ازاء المخططات الاستكبارية التي دبرها ويدبرها الاعداء حتي الآن ضد النظام الاسلامي في ايران . و اكد العميد دهقان ان العدو يتآمر ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية بكل ادواته، معتبرا اجواء التهديد المثارة اليوم ضد البلاد بانها ليست وهما ، ولابد من الدخول بكل قوة لهذا الميدان . و لفت لعميد دهقان الى مخططات و مطامع الاعداء ضد النظام و الثورة الاسلامية في ايران ، وقال : علينا الايمان بان العدو اليوم يحيك المؤامرات ضد ايران بكل ما اوتي من قوة ، و ان الاستكبار يعادي ايران منذ انتصار الثورة ولحد الان ، و ستستمر مخططاتهم التآمرية بلا هوادة . و اوضح وزير الدفاع ان الاعداء غيروا خططهم بما يتناسب مع واقع النظام الاسلامي ، و اضاف ان عداء الاستكبار والغرب ضد ايران عداء جوهري وهم متربصون في الساحة دوما . و لفت وزير الدفاع الى ان الاعداء غيّروا مخططاتهم في دائرة نفوذ الاسلام في الجغرافيا العالمية ، واضاف ان الجمهورية الاسلامية الايرانية و بعد ثلاثة عقود ، تملك سجلا ناصعا و تُعرف كانموذج في العالم ، و لهذا السبب بادر الاعداء الى معارضتها و محاربتها . كما اشار الى كيفية العمل في الحرب الثقافية ، و اردف قائلا انه و بنفس القدر من تعقيدات مخططات الاعداء ضد البلاد ، تزداد قوة ايران الاسلامية ايضا لكن علينا التحلي باليقظة لتتجه اجراءاتنا في الاتجاه الذي يؤدي الى يأس الاعداء . و اكد العميد دهقان انه ينبغي علينا تطوير قدرات النظام الداخلية في مختلف الابعاد لتتحول الى نقطة ياس للاعداء . واكد وزير الدفاع اننا لن تتخلى او تراجع ابدا عن مواقفنا و سنتابع حقوقنا المشروعة حتى النهاية ، واوضح ان ايران الاسلامية كسرت شوكة الاستكبار سياسيا ابان انتصار الثورة، وعسكريا في فترة الحرب .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار