بدء الاقتراع النيابي الخاص بالعراق وتصويت الخارج يطوي يومه الأخير والمرجع السيستاني يرى الحضور القوي تكليفاً

توجه العراقيون العاملون في الأجهزة الأمنية و القوات العسكرية و الشرطة ، والراقدون في المستشفيات و نزلاء السجون ، اليوم الاثنين ، للادلاء بأصواتهم في مراكز الاقتراع الخاصة بالانتخابات البرلمانية ، فيما تواصل التصويت خارج العراق لليوم الثاني و الاخير ، حيث شهد يومه الاول حضورا لافتا و مكثفا ، و ذلك اثر الدعوة التي وجهتها المرجعية الدينية ممثلة بآية الله العظمى السيد علي السيستاني الذي استنفر كافة ابناء الشعب العراقي للمشاركة بكثافة بالاقتراع و رسم مستقبل البلاد .

بدء الاقتراع النیابی الخاص بالعراق وتصویت الخارج یطوی یومه الأخیر والمرجع السیستانی یرى الحضور القوی تکلیفاً

وأفادت مصادر وكالة تسنيم الدولية للانباء بأن اكثر من مليون ناخب من منتسبي السلك العسكري و قوات الامن العراقية ، يحق لهم التصويت في الانتخابات البرلماني . وأكدت مفوضية الانتخابات انها على أهبة الاستعداد لبدء التصويت الخاص ، و أنها جهزت مئات المراكز للمشمولين بهذه الانتخابات ، كما كثفت القوات العراقية في الداخل إجراءاتها في العاصمة بغداد ومدن اخرى استعدادا لإجراء الانتخابات التشريعية .

و تزامن الاقتراع الخاص مع استمرار تصويت العراقيين في الخارج لليوم الثاني و الاخير ، حيث سجل يوم امس الاحد مشاركة واسعة و لافتة في عدد من عواصم العالم بما فيها الجمهورية الاسلامية الإيرانية التي شهدت مراكز الاقتراع فيها اقبالا جماهيريا واسعا من قبل العراقيين المقيمين و الزائرين .
هذا و أنهت مفوضية الانتخابات المستقلة في العراق استعداداتها لانطلاقة الاقتراع البرلماني الثالث منذ الاطاحة بنظام الدكتاتور المقبور صدام عام 2003 و الاول بعد خروج قوات الاحتلال الامريكي من هذا البلد عام 2011 ، والذي سينطلق صباح الاربعاء 30 نيسان الجاري ، إذ يتنافس اكثر من 9 آلاف مرشح للفوز 328 مقعدا في مجلس النواب يمثلون عشرات الكيانات السياسية .

وكان المرجع الديني الكبير في العراق سماحة اية الله العظمى السيد علي السيستاني اكد على حضور كافة ابناء الشعب العراقي لدى صناديق الاقتراع واختيار نوابهم في البرلمان الجديد اعتمادا على الكفاءة و النزاهة مشددا على انتخاب القائمة الصالحة التي تمتلك رؤية متكاملة لإدارة البلد . و قال السيد احمد الصافي معتمد و وكيل المرجع الديني السيد السيستاني "أن المرجعية موقفها من المرشحين واحد و واضح لا لبس فيه ، اذ لا تحدد للمواطنين من ينتخبون ، بل تريد منهم ان يتحملوا بأنفسهم هذه المسؤولية . واضاف : "ان المشاركة في الانتخابات امر بالغ الاهمية لأن من خلالها يحدد مستقبل البلد مستقبلنا نحن بل ومستقبل اولادنا واحفادنا . ومن لا يشارك فإنما يمنح الآخرين فرصة ان يقرروا مستقبله بدلا ً عنه ، و هذا خطأ فادح . فشاركوا في الانتخابات رجالا ً ونساء ً شيباً وشبانا وعلى الاباء ان لا يمنعوا اولادهم من المشاركة وعلى الازواج ان لا يمنعوا نسائهم عنها ، فللجميع حق المشاركة وحرية الاختيار" .

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة