خلال استقباله ذوي شهداء الجيش الوحيدين لأبويهم ..

الأسد : الصمود ضمان الانتصار ولولا تضحيات الشهداء ما كانت سوريا لتبقى

رمز الخبر: 354457 الفئة: دولية
ذوي الشهداء

أكد الرئيس السوري بشار الاسد أن ما تعرض له الشعب السوري خلال هذه الحرب أبرز حالات من الوطنية لدى المواطن السوري لا يمكن رؤيتها في أي مكان آخر والعائلات التي شجعت وسمحت لولدها الوحيد بالانضمام للقوات المسلحة للدفاع عن تاريخ سورية ومستقبل أبنائها على الرغم من معرفتها بإمكانية خسارته تجسد أرقى حالات الوطنية.

جاء ذلك خلال استقباله و عقيلته السيدة أسماء الأسد الثلاثاء ذوي الشهداء الوحيدين ممن ارتقوا خلال دفاعهم عن الوطن على الرغم من أنهم معفون بموجب القوانين السورية من أداء أي مهام عسكرية ، تكريسا لقدسية تضحياتهم . و أضاف الرئيس الأسد إن استعداد المواطنين لتقديم أغلى ما يملكون من أجل الذود عن سوريا وعدم السماح بتخريبها كان أحد أهم أسباب صمود البلاد في وجه أعتى القوى التي سخرت خلال هذه الحرب أقذر أدواتها بدءا من الأموال وصولا إلى الإرهاب لتحقيق غاياتها في سوريا .. مؤكدا أن استمرار هذا النهج وتكريسه من شأنه أن يضمن للشعب السوري ليس فقط الصمود بل الانتصار أيضا . وشدد الرئيس الأسد على أن تضحيات الشهداء وذويهم هي محل تقدير الشعب السوري بأكمله ولولا هذه التضحيات ما كانت سورية لتبقى.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار