ايران الاسلامية ترى في الانتخابات الرئاسية بسوريا "فرصة" لاستعادة السلام

رمز الخبر: 354525 الفئة: سياسية
مرضية افخم

دافعت الجمهورية الاسلامية الايرانية ، عن تنظيم انتخابات رئاسية في سوريا و اعتبرت ذلك على لسان السيدة مرضية افخم المتحدثة باسم وزارة الخارجية ، ان الانتخابات "فرصة لاستعادة السلام و الاستقرار" في هذا البلد الذي تمزقه الحرب الامريكية الغربية التكفيرية منذ اكثر من ثلاث سنوات.

واكدت المتحدثة افخم الثلاثاء في مؤتمر صحافي ان “تنظيم الانتخابات (الرئاسية) يلعب دورا كبيرا” من اجل “حل الازمة السورية بالسبل السياسية”. واضافت افخم : “حان الوقت لاستعادة السلام و الاستقرار في هذا البلد عبر تنظيم انتخابات وهي فرصة مناسبة” تندرج في اطار “الحقوق غير القابلة للمساومة لشعوب المنطقة” . ودعت السيدة افخم المجتمع الدولي الى “احترام هذا الحق الاساسي وارادة شعوب المنطقة” واعتبار الانتخابات “خطوة لانهاء الازمة ووقف الحرب واحلال السلام والامن في سوريا” .
يشار الى ان الرئيس السوري الذي خلف والده حافظ الاسد في 2000 ، اعلن يوم الاثنين ترشحه رسميا الى الانتخابات الرئاسية التي ستنظم في 3 حزيران . ويتوقع ان يحرز الاسد ، الاستحقاق بالرغم من حرب مستمرة منذ ثلاث سنوات اسفرت عن مقتل 150 الف شخص و اجبرت نصف السكان على النزوح .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار