محمود الزهار : اتفاق المصالحة الفلسطينية لن يؤدي إلى اعتراف «حماس» بـ«إسرائيل»

رمز الخبر: 355017 الفئة: انتفاضة الاقصي
محمود الزهار

اشار القيادي البارز في حركة حماس الدكتور محمود الزهار الى إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يتمهل في تأليف حكومة وحدة وطنية لمحاولة التغلب على معارضة الولايات المتحدة و كيان الاحتلال الصهيوني ، مؤكداً إن اتفاق المصالحة الفلسطينية الذي تم اخيرا لن يؤدي الى اعتراف حماس بـ«إسرائيل».

و أضاف الزهار  " ان علاقتنا مع إيران بالغة الأهمية، ونتطلع إلى تقوية تلك العلاقة لأنهم يدعمون القضية الفلسطينية دون مقابل ، و لا يضعون أى شرط مسبق ، كما لا يطلبون أى توجه سياسى. ولهذا السبب نحن نقدر دور ايران فى مساندة القضية الفلسطينية ولنا تجربة شخصية وحكومية (تبين) أن ايران تؤيد القضية الفلسطينية بلا مقابل، بلا شروط سابقة". وعن المصالحة مع السلطة الفلسطينية قال الزهار ان " عباس قرر السعى للمصالحة لأن المفاوضات التى ترعاها الولايات المتحدة لن تؤدى الى نتيجة "، وتوقع أن يستغرق عباس وقتا فى محاولة تشكيل حكومة "تكنوقراط"، مضيفا ان " عباس يواجه ضغطا وان حماس التى سلمته قوائم بأسماء وزراء محتملين سوف تنتظر". وأضاف الزهار الذى شارك فى مفاوضات الاتفاق على المصالحة " عمليا لن يغير الاتفاق الوضع، سواء قبل النظام أم لم يقبل، لا سلطة للوزراء الجدد لوضع سياسة جديدة لأنها كما قلت لكم حكومة انتقالية، والوزراء سيكونون أكاديميين ليست لهم سلطات سياسية". وأوضح، ان حماس ستظل المسؤولة عن قواتها الخاصة بغض النظر عن الاتفاق الأخير أو عمن سيفوز فى الانتخابات العامة المقررة فى وقت لاحق من العام الجارى. وأضاف الزهار" لن يُمس أحد من المستوى الأمنى، لن يمُس أحد من الجماعات المسلحة سواء من حماس أو منظمات أخرى،  لذلك وكما قلت لكم فلأن هذه حكومة انتقالية فلن تملك القوة ولا السلطة ولقد وقعنا لنحمى كل الطرق وكل الآليات ولنساعد الشعب الفلسطينى ضد العدوان الصهيوني  المتواصل." إلى ذلك ، نفت حركة حماس ما تناقلَتْه وسائل اعلام عن القيادي في الحركة خليل الحية حول مشاركة حماس في الانتخابات الرئاسية ، و أشارت الى أنّ الحية قال إنّ حماس تدرس المشاركةَ في الانتخابات الرئاسية ، وليس كما نقِلَ على لسانه أنّها قرّرت المشاركة َفي الانتخابات الرئاسية .

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار