سليمان فرنجية : لا رئيس للبنان إلا بالتوافق وأنا حاضر للرئاسة

رمز الخبر: 355170 الفئة: دولية
سلیمان فرنجیة

رأي رئيس تيار «المردة» في لبنان النائب سليمان فرنجية أنه «لن يتم انتخاب رئيس للجمهورية إلا إذا حصل توافق» بين القوي السياسية الأساسية الناخبة ، لافتًا في حديث مع قناة «الجديد» أجرته معه الليلة الماضية إلي أن «هناك فرقًا شاسعًا بين التوافق علي الرئيس والرئيس التوافقي».

وأعلن النائب فرنجية  أنه «حاضر للرئاسة كما المرشحين الآخرين، وإذا أردوا أحدًا من 8 آذار سأكون مرشحا جديا». وردًا عن سؤال شدد فرنجية علي أنه «مع رئيس قوي» مؤكدًا أنه «ليس متخوفا من الفراغ» في سدة الرئاسة، مضيفًا: «بين رئيس ضعيف والفراغ أنا مع الفراغ». وإذ أكد النائب فرنجية أنه مع «خط العروبة والمقاومة»، أشاد بشخصية الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله واصفًا إياه بأنه «رمز تاريخي».

من ناحية أخري أعلن فرنجية أنه تمني «الموت مئة مرة» لرئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع، الذي قتل أفراد عائلته في «مجزرة إهدن» الشهيرة والتي قادها جعجع في العام 1978 بأمر من رئيس ميليشيا «القوات اللبنانية» بشير الجميل الذي قتل بعد انتخابه رئيسًا للجمهورية في العام 1982، وراح ضحية «مجزرة إهدن» والد النائب سليمان فرنجية الوزير طوني فرنجية، ووالدته فيرا قرداحي وشقيقته جيهان البالغة من العمر سنتين ونصف السنة وأكثر من ثلاثين عنصرًا من «المردة»، وأصيب خلالها جعجع بكتفه اليمني. وردًا عن سؤال قال النائب سليمان فرنجية إنه عندما دخل سمير جعجع إلي السجن عام 1994 بعد إدانته بعدد من جرائم الاغتيالات والتفجيرات الإرهابية، «لم اشعر أن شيئا تغير»، لكنه أكد أنه مستعد لمد اليد لجعجع، مضيفا بالقول: «تخطينا مجزرة إهدن ولكن لن ننساها». وردًا عن سؤال عمّا يعنيه الغدر له، قال فرنجية: «ميشال سليمان».

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار