رئيس السلطة القضائية : الغرب يعارض التيارات التي تحظى بالاغلبية الشعبية في سوريا والعراق

رمز الخبر: 355573 الفئة: سياسية
املي لاريجاني

اكد رئيس السلطة القضائية في ايران اية الله صادق آملي لاريجاني ، اليوم الاربعاء ، ان الغرب يعارض التيارات السياسية التي تحظى بالاغلبية الشعبية في سوريا و العراق وحتى في افغانستان ، و لهذا السبب نراه يدعم سرا وعلنا التيارات المعارضة ، ويزود المجموعات الارهابية والتكفيرية بالمال والسلاح .

واكد اية الله لاريجاني في تصريح اليوم ان اجراء الانتخابات في العراق و سوريا وافغانستان تحظى بالمزيد من الاهمية بسبب وجود التيارات الاسلامية و الثورية في هذه البلدان ، واضاف ، ان الموقع الجغرافي لهذه الدول يحظى باهمية خاصة بالنسبة لايران الاسلامية ، فالعراق وافغانستان بلدان جاران لايران ، ولهذا فان الاحداث في هذين البلدين مهمة ، وبالنسبة لسوريا فانها تعد ايضا مهمة للجمهورية الاسلامية الايرانية كونها في الخط الامامي لجبهة المقاومة .  وضمن الاعراب عن اعتقاده بان الانتخابات في هذه البلدان ستؤدي الى تولي حكومات اسلامية وشعبية لمقاليد السلطة ، وهذا ما لا يرغب به الغرب ، قال اية الله املي لاريجاني ان الموقف الغربي ازاء المنطقة متناقض ، فمن جهة يدعي الدفاع عن الديمقراطية وحقوق الانسان ، ومن جهة اخرى يرى  اجراء الانتخابات الحرة والنزيهة في هذه البلدان بضرره ، ولهذا يعمد الى دعم الارهاب والارهابيين .  واضاف رئيس السلطة القضائية ان الامريكان والاوروبيين الذين يتحدثون كثيرا عن حقوق الانسان ، نسوا ان هناك حقوقا للانسان في افغانستان والعراق وسوريا والبحرين ، او اناسا يطالبون وبصوت عال بالانتخابات الحرة والديمقراطية ، كما نسوا ايضا ان في البحرين شعب يفتقد حق الادلاء برايه . و اكد اية الله املي لاريجاني ان الغربيين لا يطيقون وجود تيارات سياسية في سوريا والعراق تحظى بدعم الاغلبية الشعبية ، ولهذا السبب يدعمون سرا وعلنا التيارات المعارضة ، ويعمدون بشكل مباشر او غير مباشر الى تسليح المجموعات الارهابية والتكفيرية ، واللقاءات التي يجريها الغربيون مع طالبان والمجموعات المسلحة المعارضة للحكومة يعد خير شاهد على ذلك . 

 

 

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار