استطلاع مركز العراق : دولة القانون أولا .. والأغلبية تؤيد الغالبية السياسية

رمز الخبر: 355828 الفئة: الانتخابات العراقية الثالثة
جناب آقای نوری المالکی

اجرى "مركز العراق لاستطلاعات الراي العام" استطلاعا حول توجه الناخب البغدادي وميوله السياسية قبيل انتخابات نيسان 2014 ، اظهر ان قائمة دولة القانون بقيادة رئيس الوزراء نوري المالكي تصدرت نسب المستطلعين وجاء بعدها كتلة المواطن بقيادة عمار الحكيم ثم الاحرار بقوائمها الثلاث والتي تمثل التيار الصدري فيما رأت الأغلبية انها تؤيد الغالبية السياسية .

و تصدرت قائمة دولة القانون بقيادة رئيس الوزراء السيد نوري المالكي نسب المستطلعين حيث حصدت نسبة 30% من الاصوات وجاء بعدها كتلة المواطن بقيادة السيد عمار الحكيم بنسبة 6% ثم الاحرار بقوائمها الثلاث والتي تمثل التيار الصدري بنسبة 5% ثم القائمة الوطنية بقيادة الدكتور اياد علاوي بنسبة 4% ثم قائمة متحدون للاصلاح بقيادة رئيس البرلمان اسامة النجيفي بنسبة 3% ، وصعود للتيار المدني بنسبة 2% ثم يأتي بعد ذلك تيار الاصلاح بقيادة الدكتور ابراهيم الجعفري وكتلة الصادقون التابعة لعصائب اهل الحق والكورد والفضيلة بنسبة 1%لكل منهم . و لوحظ في الاستطلاع ان نسبة 33% من المستطلعين لن يصوتو لنفس القائمة التي انتخبوها في الانتخابات السابقة بينما لم يقرر 39% منهم ما اذا سوف ينتخب نفس القائمة او سواها وهذا دليل على تغيير بتوجهات الناخبين من قائمة الى اخرى. وبالنسبة لشكل الحكومة فكانت نسبة 75% من اراء المستطلعين تتجه نحو حكومة الاغلبية السياسية بينما 25% كان رأيهم البقاء ضمن حكومة الشراكة الوطنية لمخاوفهم من تحول الاغلبية السياسية الى دكتاتورية . و ابدى في الاستطلاع عدد كبير من المستطلعين ثقة في عدم تزوير الانتخابات بنسبة 45% وذلك لاستخدام بطاقة الناخب الالكترونية بينما ابدى 35% منهم مخاوفه وشكوكه بتزوير الانتخابات . وحول شكل وهيئة الشخص الذي يرغب الناخب بأن يمثله في البرلمان القادم ابدى 82% من المستطلعين رغبتهم بأن يكون الشخص ذو خلفية سياسية و10% يرغبون بأن يمثلهم شخص ذو خلفية وتوجه ديني بينما 8% يرون ان من يمثلهم هو شخص وقيادة عشائرية.
و شمل الاستطلاع (2500) شخص باعمار تتراوح بين (18-55) عاما وبمختلف المستويات التعليمية حيث مثلت نسبة النساء 42% ونسبة الذكور 48% ، وتم التركيز على محافظة بغداد لان عدد المرشحين الذين سوف يدخلون البرلمان القادم عن محافظة بغداد هو(71) مرشح بحسب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات . و ركز الاستطلاع على مناطق (الشعب ،الكرادة، الكاظمية، الاعظمية ،السيدية ،البياع، مدينة الصدر، بغداد الجديدة، زيونة، الحارثية، العامرية، الكفاح ،شارع فلسطين ) في بغداد، وكانت نسبة المؤيدين للمشاركة في الانتخابات 64% والرافضين بنسبة 16% بينما لم يقرر المشاركة في الانتخابات بنسبة 20% . كما صوت المشاركون بالاستطلاع بنسبة 46% بـ لم اقرر او احسم امري بانتخاب قائمة محددة .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار