أمتار تفصل الجيش السوري عن سجن حلب المركزي

رمز الخبر: 355950 الفئة: دولية
سجن حلب المركزي

على الرغم من انشغاله في جبهات حلب العديدة الساخنة، حقق الجيش السوري أمس نصراً مؤزراً بتطهير منطقة "البريج" قرب مدينة الشيخ نجار الصناعية ليصبح قاب قوسين أو أدنى من تطهير محيط سجن حلب المركزي، حيث استهدف سلاح الجو تجمعات المسلحين في محيطه، تمهيداً لعملية تهدف إلى فك الحصار عنه بالكامل، بعد أن باتت المسافة التي تفصل وحدات الجيش والقوات الحليفة عن أسوار السجن أقل من كيلومتر واحد.

وشكلت "البريج" عقبة أمام تقدم وحدات الجيش السوري نحو محيط السجن نظراً للتعزيزات الضخمة التي استقدمتها الميليشيات الإرهابية المسلحة إلى المنطقة وغزارة النيران والأسلحة النوعية المستخدمة، حيث يشكل مايسمى"الجهاديون" العرب والأجانب، وخصوصاً القوقازيين منهم، أغلبية المقاتلين في المنطقة والذين ينضوون تحت راية "جبهة النصرة" و"الجبهة الإسلامية".وبتحرير "البريج" أصبح الطريق سجن حلب المركزي مكشوفاً تماماً أمام تنفيذ أي عمل عسكري يجلب الفرج للسجناء المحاصرين الذين يبلغ عددهم 3600 نزيل استبسلت وحدة حماية السجن في الدفاع عنهم طوال أكثر من عام. وتزامناً مع عودة المعارك إلى جبهة المدينة الصناعية، تراجعت حدة المعارك على جبهة مبنى المخابرات الجوية في الزهراء. .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار