بمناسبة هزيمة أمريكا في حرب فيتنام...

انتشار وثائق سّرية للغاية عن حرب فيتنام بعد 4 عقود تثير ضجة اعلامية وصحفية في أمريكا

رمز الخبر: 356275 الفئة: دولية
جنگ ویتنام

أدي انتشار صحيفة نيويورك تايمز وثائق سّرية للغاية عن حرب فيتنام والجرائم التي ارتكبتها أمريكا بهذا البلد آنذاك الي اثارة ضجة اعلامية وصحفية بخصوص التعتيم الاعلامي والصحفي في أمريكا بعد 4 عقود من ذلك الوقت وذلك بمناسبة 30 نيسان ذكري الهزيمة النكراء التي منيت بها أمريكا في حرب فيتنام التي دامت 18 عاما.

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن الوثائق التي نشرتها الصحيفة الامريكية عن البنتاغون وبلغت اكثر من 7 آلاف صفحة تكشف عن جوانب مختلفة وسرية عن الحرب الطويلة في فيتنام.

 وكانت الصحيفة الامريكية قد أجرت قبل نشر هذه الوثائق لقاء مع دانيل اليسبرغ الذي يعتبر أول من وضع هذه الوثائق التي تشير الي جزء من حرب فيتنام تحت تصرف وسائل الاعلام في عام 1971 .

وقال هذا الشخص " ان أحد الأسباب التي أدت الي بقاء وثائق حرب فيتنام سرية هي الاوضاع السياسية في داخل أمريكا التي لم ترتبط بموضوع الامن القومي أبدا ".

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد أكدت في مقال نشرته عام 1996 أن الوثائق التي تعود لعام 1971 تظهر بأن ادارة جانسون كذبت علي الكونغرس الامريكي بل وحتي علي الرأي العام في أمريكا ".

والجدير بالذكر أن الوثائق التي تخص الحرب في فيتنام قد نشرها السبيرغ ولأول مرة في 13 حزيران عام 1971. وتشير هذه الوثائق الي تشكيل وزير الدفاع الامريكي روبرت مك نامارا قوة خاصة للمشاركة في حرب فيتنام ولم يعرف الهدف من تشكيل هذه القوة التي بقيت واحدة من الاسرار السرية لحكومة جانسون.

والجدير بالاشارة الي أن السيبرغ عمل في الفترة من عام 1964 و1965 مستشار أحد كبار المسؤولين في الادارة الامريكية في حرب فيتنام. وكان وزير الخارجية الامريكي الاسبق هنري كسينجر الذي كان حينذاك مستشارا للامن القومي للرئيس الامريكي ريتشارد نيكسون قد أقنع الأخير بضرورة عدم نشر الوثائق الخاصة بحرب فيتنام وتحذير من يريد القيام بذلك واتخاذ قرار حازم حيال الشخص الذي يريد نشر هذه الوثائق.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار