المالكي: الأصابع البنفسجية هزمت الإرهاب

رمز الخبر: 356341 الفئة: الانتخابات العراقية الثالثة
نوری المالکی

أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أن الانتخابات التي جرت بالأمس الاربعاء كانت ملحمة تاريخية سطرها الشعب العراقي بالرغم من التحديات، معتبرا اياها بأنها كانت معركة بين الأصابع البنفسجية وبين الإرهابيين، داعياً إلى حكومة أغلبية.

و قال رئيس الوزراء العراقي " ان الذي فاز هي الاصابع البنفسجية"، كاشفاً أن هناك من حاول التلاعب بالانتخابات وتعطيل الأجهزة وهم معتقلون وقيد التحقيق. ودعا المالكي الجميع إلى الحوار من أجل التوافق على بناء الدولة من خلال خطة سياسية أساسها نتائج الإنتخابات، واعتبرها بأنها شكلت صفعة بوجه الإرهابيين وبوجه من أراد تزييف الانتخابات وراهن على عدم إجرائها. ورأى في العملية الانتخابية ملحمة تاريخية سطرها الشعب العراقي رغم التحديات، وأنها تميزت بكونها تمت بإدارة وتمويل وحماية من الحكومة العراقية، ولم يكن هناك جندي واحد غريب، معتبراً حملة الدعاية الانتخابية بأنها كانت مقبولة فقد استخدمت فيها كلمات وتعابير واتهامات مؤلمة. وقال المالكي إن "الانتخابات في الأنبار تحققت بنسبة 50 %، على عكس ما قيل سابقاً من أنه لن يكون هناك انتخابات فيها. وأعلن رئيس الوزراء العراقي أن لا عودة إلى المحاصصة أو إلى الديموقراطية التوافقية، وأن الديمقراطية هي حكم الأغلبية، وبالتالي فإن الحكومة يجب أن تكون حكومة أغلبية، داعياً إلى البدء بمرحلةٍ جديدة، لأننا يجب أن نكون جميعاً تحت طائلة المسؤولية الوطنية لبناء وطننا". وفي موضوع التحالف الوطني، رأى المالكي أن التحالف لن يؤسس كما حصل سابقاً بل على أسس جديدة وصحيحة"، كاشفاً عن أن جهات من المعارضة اتصلت به معلنة نيتها التحالف معه. واعتبر أن الأغلبية السياسية بالتحاور مع القوى السياسية هي التي تقرر من هو الأصلح لرئاسة الجمهورية، داعياً الوزراء إلى الكف عن عرقلة المشاريع الخدماتية ولنمضي فيما بدأناه من مشاريع". وشكر المالكي المفوضية العليا للانتخابات على ما قدمته من جهود للحفاظ على نزاهة وشفافية الاقتراع، والمرجعية الدينية على موقفها الحيادي رغم بعض التشويش من قبل بعض الجهات"، معتبراً ان لها الفضل في نجاح الانتخابات، كما تقدم بالشكر لوسائل الإعلام العربية والدولية والمحلية التي كانت شاهدةً على هذه الانتخابات.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار