مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين في ساحة تقسيم باسطنبول

رمز الخبر: 356213 الفئة: دولية
تركيا

استخدمت الشرطة التركية خراطيم المياه والقنابل المسيلة للدموع امس الخميس لتفريق المتظاهرين الذين شاركوا في مراسم يوم العمال العالمي وحاولوا اقتحام الطوق الأمني للدخول إلى ساحة تقسيم في اسطنبول التي كانت مركز التظاهرات المناهضة للحكومة السنة الماضية.

و اعلنت وسائل الإعلام التركية، ان مايصل الى 40 ألفا من عناصر الشرطة انتشروا في محيط ساحة تقسيم لمنع المتظاهرين من الوصول اليها  ، الا ان اصرار المتظاهرين و محاولتهم اقتحام الحواجز المؤدية إلى ساحة تقسيم ، دفعت بعناصر الشرطة الى التصدي للمتظاهرين مستخدمين خراطيم المياه. وأدت المواجهات التي شهدتها ساحة تقسيم  الى شل حركة وسائل النقل العام في مدينة اسطنبول التي تضم 13 مليون نسمة، حيث أغلقت السلطات الطرقات وعلقت خدمات العبارات وأغلقت محطات المترو لمنع مجيء حشود من المتظاهرين. وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أنذر المتظاهرين الأسبوع الماضي بضرورة "التخلي عن أمل" الوصول إلى ساحة تقسيم لكن ناشطي اليسار والنقابات أبدوا تصميما على تحدي هذا المنع. وبرر محافظ اسطنبول حسين عوني موتلو الأربعاء منع التظاهرات بالحديث عن تهديدات "مجموعات إرهابية غير مشروعة" قد تكون خططت لإثارة اضطرابات في تقسيم. والسنة الماضية جرت مواجهات حادة بين الشرطة ومتظاهرين خلال عيد العمال بعد منع مماثل، ثم تلتها حركة احتجاج واسعة ضد الحكومة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار