تسوية اوضاع 41 مسلحًا في حمص.. ومصالحات في محافظةالقنيطرة

أكد مصدر بمحافظة حمص أنه تم يوم الأربعاء تسوية أوضاع 41 مسلحاً من بلدة تلبيسة ومدينة حمص بعد أن سلموا أنفسهم وأسلحتهم للجهات المختصة وتعهدهم بعدم العودة إلى ما يمس أمن الوطن والمواطن فيما أعلن الشيخ جابر عيسى رئيس اللجنة المركزية للمصالحة الشعبية في سوريا انه تم انجاز المصالحة الوطنية في 14 قرية ومزرعة جنوب محافظة القنيطرة، ومثلها في منطقة وادي بردى بريف دمشق.

تسویة اوضاع 41 مسلحًا فی حمص.. ومصالحات فی محافظةالقنیطرة

وأضاف عيسى انه " تم رفع العلم السوري في مدينة التل بريف دمشق الشمالي في إطار تنفيذ بنود المصالحة في المدينة وتم في قرى ومزارع منطقة نبع الصخر الواقعة في القطاع الجنوبي بمحافظة القنيطرة تسوية أوضاع أبناء المنطقة ممن حملوا السلاح وعادوا إلى حياتهم الطبيعية". وأوضح أن اللجنة تعمل حالياً على إطلاق سراح ما يناهز 50 مخطوفا في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وأيضاً تعمل من أجل إطلاق سراح جميع أبناء مساكن عدرا المخطوفين. وأشار عيسى إلى أن اللجنة تبذل حالياً جهوداً لتحقيق المصالحة الوطنية في بلدة الرحيبة بريف دمشق الشمالي، مشدداً في ذات الوقت علي أن جهود اللجنة أثمرت عن تسليم 230 مسلحاً من حمص القديمة أنفسهم وأسلحتهم وأنه تمت تسوية أوضاع هؤلاء الأشخاص، وأن اللجنة حالياً تعمل لتحقيق مصالحة وطنية في حي الوعر.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة