الداخلية الفرنسية: 285 فرنسيا انضموا إلى المجموعات الإرهابية المتطرفة في سورية

رمز الخبر: 356325 الفئة: دولية
مقاتلين فرنسيين

أكدت السلطات الفرنسية وجود اعداد من الفرنسيين الذين انضموا إلى المجموعات الإرهابية المتطرفة في سوريا اذ أكد وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف في جلسة للجنة برلمانية فرنسية أنه وفقا لبيانات الوزارة فإن هناك 285 فرنسيا انضموا إلى المتطرفين في سوريا مضيفا ان قلقا خاصا يظهر الزيادة الكبيرة في عدد الفرنسيين في سوريا خلال الأشهر الأخيرة.

و أشار الوزير الفرنسي إلى أن عدد الفرنسيين الذين انضموا إلى المجموعات الإرهابية المسلحة في سوريا ارتفع 75 بالمئة خلال ستة أشهر. وأضاف ان " عدد الفرنسيين الذين يقاتلون إلى جانب المتطرفين في سوريا مماثل لعدد اولئك القادمين من البلدان الأوروبية الأخرى". وأوضح أنه " ووفقا للبيانات المتوفرة فإن هناك نحو 120 شابا فرنسيا يرغبون بالانضمام إلى المسلحين هم حاليا في طريقهم من فرنسا إلى سوريا مضيفا ان " نحو مئة شخص من الذين ذهبوا بالفعل إلى سوريا عادوا إلى فرنسا" كما أن 25 فرنسيا قتلوا اثناء عمليات مسلحة في هذا البلد. وقال الوزير الفرنسي انه " تم إطلاق خط ساخن خاص في فرنسا حيث يمكن للجميع الحصول على مشورة وتقديم معلومات عن الاشخاص سواء من المعارف أو الأقارب الذين يمكن أن يتوجهوا إلى سوريا" مضيفا ان " المهمة تتمحور حول تعبئة كل الوسائل لمنعهم من مغادرة فرنسا". يشار الى أن العديد من الدول الغربية والاقليمية بدأت في الآونة الاخيرة تبدى تخوفها من مخاطر استمرار تدفق الإرهابيين إلى سوريا واحتمالات عودتهم إلى بلادهم بعد تزودهم بأفكار متطرفة وخبرات قتالية فى مجال العمليات الإرهابية وهو الأمر الذى جاء بعد أن ساهمت هذه الدول نفسها وعلى رأسها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والأنظمة التابعة لها بينها مملكة آل سعود ومشيخة قطر وحكومة حزب العدالة والتنمية فى تركيا بزعامة رجب طيب أردوغان بتمويل وتسليح المجموعات الإرهابية وكذلك تسهيل حركة وتسلل الإرهابيين إلى الأراضي السورية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار