اليوم ذكري استشهاد المفكر الاسلامي الكبير آية الله مرتضي المطهري

رمز الخبر: 356973 الفئة: ثقافة و علوم
شهید مطهری

تصادف اليوم 2 أيار ذكري استشهاد المفكر الاسلامي الكبير والفيلسوف الشهيد آية الله الشيخ مرتضي المطهري طاب ثراه الذي وصفه الامام الخميني الراحل رضوان الله عليه بأنه كان أحد الشخصيات التي كانت تعتبر من ثمرات عمره الشريف .

و قد ولد الشهيد الغالي في بلدة فريمان التابعة لمحافظة خراسان الرضوية علي بعد 75 كيلومترا عن مدينة مشهد المقدسة في اسرة دينية اذ كان والده آية الله الشيخ محمد حسين مطهري أحد علماء هذه البلدة. وترعرع الفقيد الراحل في هذه الاسرة حتي بلغ عمره 12 عاما فدخل الحوزة العلمية بمدينة مشهد ودرس مقدمات العلوم الاسلامية رغم الحظر الذي فرضه طاغية العصر آنذاك رضا خان والد الشاه المقبور علي الحجاب والمضايقات التي كان يمارسها ضد علماء الدين في ذلك الحين. ثم توجه الي مدينة قم المقدسة ليتلقي العلوم الدينية في هذه الحوزة الاسلامية العريقة عند كبار علمائها بينهم آيات الله السيد صدر الدين الصدر والد الامام موسي الصدر والسيد محمد تقي الموسوي الخونساري والسيد محمد حجت مؤسس مدرسة حجتية في قم. وبعد حضوره عند هؤلاء العلماء حضر درس المرجع الديني الكبير آية الله السيد محمد حسين الطباطبائي البروجردي الذي جاء الي قم بعد رحيل مجددها آية الله الشيخ عبد الكريم الحائري قدس سره الذي كان استاذ كبار العلماء آنذاك بينهم الامام الخميني طاب ثراه. وحضر الشهيد مطهري درس المفسر الكبير آية الله السيد محمد حسين طباطبائي رضوان الله عليه صاحب تفسير الميزان الي جانب حضوره في درس الامام الراحل قدس سره الشريف. ووقف الي جانبه لدي اطلاق ثورته ضد النظام الشاهنشاهي المقبور وابعاد الامام الراحل من قبل الشاه بعد المجزرة التي ارتكبها في مدرسة فيضية عام 1963. وأخيرا استشهد بعد انتصار الثورة الاسلامية علي يد فرقة فرقان الضالة لفترة قصيرة حيث حرموا هؤلاء الامة الاسلامية من هذه الشخصية العلمية. 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار