جندي صهيوني يصوب سلاحه على رؤوس مراهقين فلسطينيين + فيديو

رمز الخبر: 357139 الفئة: دولية
جندي صهیونی يصوب سلاحه

انتشر مؤخرا فيلم فيديو يظهر جنديا صهيونياً يصوب سلاحه نحو رأسي مراهقين فلسطينيين اثنين، ومنظمة صهيونية تقول ان تصرّفات الجندي بالكاد تعتبر متطرفة مقارنة بسلوك الجيش الصهيوني اليومي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

و تلقى جندي صهيوني علقت مهامه بعدما ظهر في فيديو وهو يصوب سلاحه نحو مراهقين فلسطينيين، دعما كبيراً على الانترنت، على ما نقل الإعلام. وبعد ساعات على فتح صفحة جديدة على موقع فيسبوك الثلاثاء لدعم جندي فرقة نحال لنخبة المشاة الذي عرف عنه باسم "ديفيد" فحسب، حصلت الصفحة على حوالى 60 الف "لايك". ونددت منظمة "كسر الصمت" للسلام المؤلفة من جنود الصهيونيين سابقين بهذا النوع من الدعم مؤكدة ان "الوضع الذي يظهره الفيديو ليس استثنائيا". ويبدو الجندي الشاب في الفيديو المنشور على موقع يوتيوب وهو يرفع سلاحه بعد مشادة كلامية مع احد المراهقين وتصويبه نحو الفتى. وأفاد موقع "واي نت نيوز" ان "الجندي نقل من موقعه القتالي في الكتيبة على ما يبدو بعد تصويره وهو يصوب سلاحه الى مراهق فلسطيني في الخليل في وقت سابق هذا الاسبوع". وأفاد جندي خدم معه فرانس برس ان "هذا النوع من الحوادث معتاد في الخليل" بالضفة الغربية "حيث ضاق ذرع الجنود لانهم لا يملكون وسائل الرد على هجمات يومية للفلسطينيين بالحجارة او غيرها". وأكد بيان للجيش تعليق مهام الجندي في وحدته قبل انتشار الفيديو "بسبب اعمال عنف ارتكبت ضد رؤسائه". كما اعلن عن فتح تحقيق. ونقل "واي نت" عن مصدر عسكري ان "احد المراهقين ابرز اداة لتوجيه اللكمات قبل المشادة". واكدت "كسر الصمت" ان "رد فعل جندي نحال بالكاد تعتبر متطرفة مقارنة بسلوك الجيش الاسرائيلي اليومي في الاراضي (الفلسطينية) المحتلة".

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار