رؤساء كنائس في القدس يرفضون محاولات تجنيد المسيحيين في جيش الاحتلال الصهيوني

رمز الخبر: 369307 الفئة: دولية
كنيسه

صدر يوم امس الثلاثاء بيانا في القدس عن بطريرك الروم الأرثودوكس ثيوفولس الثالث، وبطريرك اللاتين فؤاد طوال، وبطريرك الأرمن الأرثوذكس نورهان مانوجيان، وورئيس حراسة الأراضي المقدسة بيير باتيستا بيتسابالا، اضافة الى 12 من كبار أساقفة القدس، اعلنوا فيها رفضهم لمحاولات تجنيد الشبان المسيحيين في جيش الاحتلال الصهيوني.

و قال البيان " ان رؤساء الكنائس يتابعون نشاطات عدد من السياسيين «الإسرائيليين»، مثل عضو الكنيست ياريف لافين، الذي يقدم مقترحات تشريعية تمييزية تستهدف الجسم العربي الفلسطيني الواحد داخل فلسطين المحتلة ، وأنهم يرون في ذلك جهدا خاطئا وغير مناسب يهدف الى التمييز بين المسيحيين، وباقي أبناء شعبهم على أسس دينية". وأوضحوا " ان المسيحية هي هوية دينية، وليست هوية عرقية أو وطنية". وحذروا في نفس الوقت، من أن مثل هذه التشريعات ستفتح المجال لخطوات لاحقة مثل التجنيد الإجباري في جيش الاحتلال الذي أعلن بدء توزيع دعوات لتجنيد طوعي للشباب المسيحي بهدف تشجيعهم للانخراط في صفوفه. وكان جيش الاحتلال قد اعلن في نيسان الماضي انه سيبدأ للمرة الأولى باستدعاء مسيحيين من فلسطيني 48 للتجنيد الإختياري لتجنيدهم في الجيش في إجراء غير مسبوق.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار