وقفة دعم للاستحقاق الدستوري للصحفيين والفنانين السوريين وتأييداً للمرشح الأسد في دمشق

رمز الخبر: 369578 الفئة: دولية
صحافيين1

نظم اتحادا الصحفيين والكتاب ونقابة الفنانين وقفة تأييد ودعم للاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية وللمرشح الدكتور بشار الأسد أمام مقر اتحاد الصحفيين في دمشق، حيث رفع المشاركون لافتات تؤكد تعزيز اللحمة الوطنية في مواجهة العدوان الذي تتعرض له سوريا ودعم الجيش السوري بوجه الإرهاب مؤكدين أن كل محاولات الأعداء والعملاء ستفشل أمام شعب مستعد لتقديم الغالي والنفيس للذود عن وطنه ووحدة أراضيه.

و أكدت نقيب الفنانين" فادية خطاب" أن المشاركة في الاستحقاق الدستوري واجب وطني لافتة إلى أن الوقوف مع الدكتور بشار الأسد هو وقوف إلى جانب سورية وأمنها وأمانها وسلامها واستقرارها. وأكد رئيس اتحاد الصحفيين "الياس مراد أ"ن سوريا لم ولن تنفصل عن الوضع الإقليمي والدولي في أي وقت من التاريخ فهي في قلب الأحداث سابقا وحاضرا ومستقبلا ولذلك فالتحريض الإعلامي عليها ليس جديدا بل الجديد ارتفاع وتيرته منذ عقود. كما أكد أعضاء اتحادي الصحفيين والكتاب ونقابة الفنانين في بيان لهم أن التآمر على سوريا ومحاولات تشويه صورتها وصورة قيادتها ما كان ليحصل لولا أن الرئيس بشار الأسد جاء محدثا ومجددا يرى مصلحة الوطن من خلال مجموع مصالح المواطنين لا من أجل من يقامرون على مصالح الشعب والوطن الذي لفظهم ويلفظهم كل يوم لأنهم ارتبطوا بالسفارات والدول الأجنبية وباعوا أنفسهم للشيطان. ولفت البيان إلى اهتمام الرئيس الأسد بالإعلاميين والصحفيين والمثقفين والأدباء والفنانين فوجه بتطوير المؤسسات وتدعيمها وتوفير فرص الاستقرار للعاملين فيها من تطوير للأنظمة والقوانين إلى البنية التقنية والفنية. وختم البيان أنه من أجل المزيد من العطاء للصحافة والإعلام والأدب والفن والمزيد من تعزيز حريته تحت شعار المسؤولية ومن أجل شهدائنا سنذهب في الثالث من حزيران لنقول نعم للمرشح الدكتور بشار الأسد أملنا في مستقبل مشرف كريم لسورية وشعبها والرمز النبيل القادر على هزيمة المشروع الغربي الصهيوني الذي يستهدف وطننا وأمتنا.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار