مريم الخواجة تكشف عن قبول محكمة بريطانية دعوى قضائيّة ضدّ نجل ملك البحرين

رمز الخبر: 369997 الفئة: دولية
البحرين

كشفت القائم بأعمال رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان الناشطة الحقوقيّة مريم الخواجة، عن قبول محكمة في بريطانيا دعوى قضائيّة ضدّ نجل ملك البحرين قائد الحرس الملكيّ في الجيش البحريني ناصر بن حمد آل خليفة، في تهم تتعلّق بمشاركته في جرائم تعذيب ضدّ عدد من المعارضين للنظام الخليفيّ.

و قالت الخواجة " انّ المحكمة البريطانيّة قرّرت أن تكون الجلسة علنيّة، كما سمحت بنشر اسمه "، موضحة أنّها بداية المشوار في المحاسبة الدولية. وأضافت الخواجة "انّ المحكمة البريطانيّة ستقرّر ما إذا كانت حصانة ناصر سترفع عنه أو تمنعه من دخول بريطانيا أو الحصول على قرار بإلقاء القبض عليه ". وناصر بن حمد متهم  بممارسة التعذيب ضدّ عالم الدين محمّد حبيب المقداد، وهو معارض بحرينيّ يحمل الجنسيّة السويديّة، ومحكوم من القضاء البحرينيّ في عدّة قضايا بعدد من الأحكام يصل مجموعها إلى 96 عاما،  والمقداد واحد من ثلاثة أشخاص آخرين يتّهمون الأمير ناصر بتعذيبهم، والاثنان الآخران هما عبد الله المحروس، ومحمد حسن جواد (67) عاما، ويقضي الأخير حكما بالسجن لمدّة 15 عاماً، بتهمة التآمر على قلب نظام الحكم. جدير بالذكر أنّ منظمة العفو الدوليّة تشكك عادة في عدالة المحاكم البحرينيّة، وتقول أنّ قرارت المحاكم في البحرين ذات دوافع سياسيّة، ولا تتوافر فيها شروط المحاكمات العادلة، فيما تصنّف المقداد وقادة آخرين، اعتُقلوا في 17 آذار 2011 ، على أنّهم معتقلو ضمير.


 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار